تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

إسرائيل تعترف بوجود خلافات مع واشنطن حول ضم أراضي الضفة الغربية

تسيبي هوتوفيلي
تسيبي هوتوفيلي © أرشيف

اعترفت وزيرة شؤون المستوطنات بالحكومة الإسرائيلية تسيبي هوتوفيلي بوجود خلافات بين رئيس الوزراء بنيامين  نتنياهو والإدارة الأمريكية حول مسألة ضم أراضي الضفة الغربية المحتلة ، ووجود خلافات أيصازمعز حليفه في الائتلاف الحكومي بني غانتس.

إعلان

قبل سفرها الى لندن لتسلم مهامها الجديدة كسفيرة لإسرائيل في بريطانيا ، اعترفت وزيرة شؤون المستوطنات تسيبي هوتوفيلي أن خطة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تواجه بعض المشاكل وأنه يتعين على نتنياهو حل خلافات مع الولايات المتحدة حول تنفيذ خطة ضم أراضي الضفة الغربية وغور الأردن . 

هوتوفلي لم تكشف عن أسباب الاختلاف مع أدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  ، لكنها أوضحت عدم وجود  خريطة متفق عليها  داخل الحكومة كما كشفت عن وجود خلافات بين حزب الليكود وبين شريكه الرئيسي في حكومة الوحدة الوطنية ، حزب أزرق أبيض الذي يتزعمه وزير الدفاع بيني غانتس.

حسب المراقبين وزير الدفاع ، بالرغم من دخوله الائتلاف الحكومي وعدم معارضته لخطط نتنياهو الا أن الضغوطات الدولية على إسرائيل تكون قد دفعته الى إعادة النظر في رأيه والدعوة الى حوار دولي موسع  يشمل دول أخرى غير الولايات المتحدة .

في الوقت الراهن تعمل لجنة فنية من مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين  بترسيم حدود الأراضي بالضفة الغربية وفقا لخطة ترامب، وعلى ماييدو أن الإدارة الأمريكية  منذ البداية لن تؤيد ضما إسرائيليا فوريا لأراض في الضفة الغربية وانتقاءا من طرف  نتنياهو  لإجراء من خطة السلام ، إضافة الى هذا ،  قضية غور الأردن لم تحل بعد ،  فهذا الملف يعني الدولة الأردنية مباشرة والواضح انه داخل الإدارة الأمريكية من يتفهم ويدرك دور  عمان في المنطقة  ويحرص على عدم تهديد مصالح الأردن الحيوية  .

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.