تخطي إلى المحتوى الرئيسي

استمرار التظاهرات المناوئة للأسد في السويداء

من احتجاجات مدينة السويداء السورية
من احتجاجات مدينة السويداء السورية © أ ف ب

لليوم الرابع على التوالي خرج بالامس مئات من السوريين في مدينة السويداء التي يغلب الدروز على سكانها إلى الشوارع احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية والمطالبة بإسقاط الرئيس بشار الأسد.

إعلان

وقد كرر المتظاهرون هتافات استخدمت في بداية الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية عام 2011 والتي سحقتها قوات الأمن مما أطلق شرارةصراع عنيف مستمر منذ تسعة أعوام. كذلك يطالب المحتجون منذ الأحد الماضي بنهاية الفساد المتفشي وانسحاب الميليشيات الإيرانيةوالقوات الروسية، التي ساعد دعمها الأسد على استعادته معظم الأراضي من أيدي معارضيه الساعين لإنهاء حكمه. 

الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعرفها البلاد شكلت أيضاً دافعاً لنزول الناس الى الشارع. تمر سوريا بأزمة اقتصادية خانقة ادّت الىانخفاض قياسي للعملة السورية أمام العملة الأميركية بلغ ثلاثة آلاف ليرة للدولار هذا الأسبوع في حين كان الدولار يساوي 47 ليرة في بدايةالصراع.

وللمرة الأولى منذ بدء الاحتجاجات، نظم عشرات من أنصار الحكومة مظاهرة مضادة أمام مقر مجلس المدينة، حيث انتقدوا موجة جديدة منالعقوبات الأميركية الجديدة الأكثر صرامة، والمعروفة باسم قانون قيصر، والتي تدخل حيز التنفيذ هذا الشهر.

وتلقي السلطات السورية باللائمة على العقوبات الغربية في المصاعب الواسعة النطاق التي يعاني منها السكان العاديون، إذ قاد انهيارالعملة المحلية إلى ارتفاع الأسعار، مما جعل الناس يجدون صعوبة متزايدة في توفير كلفة إمدادات الغذاء وغيرها من السلع الأساسية.

ولم تأت وسائل الإعلام الرسمية على ذكر احتجاج المعارضة، ولم تشهد السويداء الاضطرابات التي تقع في مناطق أخرى بسوريا منذ بدايةالصراع ولا تزال المدينة تحت سيطرة الحكومة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.