تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الصين تدخل سباق استكشاف المريخ وتخطط لإرسال مهمة فضائية أولى في تموز

طلال صينيون في زيارة لأحد المواقع الفضائية في مقاطعة جينشانغ الصينية
طلال صينيون في زيارة لأحد المواقع الفضائية في مقاطعة جينشانغ الصينية © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

تحاول الصين بشكل متسارع تطوير برنامجها الفضائي الواعد من خلال ميزانية بمليارات الدولارات وبرامج وخطط لإطلاق أقمار صناعية وإرسال رواد فضاء إلى القمر و، أخيراً، الشروع في حملة استكشاف هي الأولى من نوعها بالنسبة لبكين، لكوكب المريخ. وتحاول القوة الاقتصادية الثالثة عالمياً إثبات مكانتها الدولية كقوة فضائية متقدمة، في وقت تزيد فيه وبالتوازي من تطوير قدراتها العسكرية.

إعلان

تخطط الصين لإطلاق مسبار وروبوت صغير يتم التحكم فيه عن بعد إلى المريخ في تموز 2020 وهي أول مهمة من نوعها تقوم بها إلى الكوكب الأحمر أطلق عليها اسم "تيانوين" (ويعني"أسئلة للسماء").

وقالت الشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء في بيان الأحد 7 حزيران 2020 إن الهدف هو إرسال المسبار إلى المريخ خلال عام 2020 وإن هذا المشروع الكبير يسير كما هو مخطط له حيث سيتم الإطلاق في شهر تموز القادم.

وستستغرق المسافة من الأرض إلى المريخ سبعة أشهر ولن يصل المسبار الصيني إلى وجهته قبل عام 2021. ورغم أن المسافة بين الكوكبين تتغير باستمرار، إلا أنها لا تقل عن 55 مليون كيلومتر.

وتتلخص أهداف المهمة الصينية الجديدة بوضع المسبار في مدار المريخ وجعله يهبط على الكوكب الأحمر ثم التحكم به عن بعد عبر إنسان آلي ينزل السطح لإجراء التحليلات. ونفذت الصين بالفعل عملية مماثلة على القمر حيث أنزلت في عام 2013 آلة استكشاف متحركة صغيرة يتم التحكم فيه عن بُعد ثم قامت باستكشاف الجانب المخفي من القمر عام 2019 في سابقة هي الأولى من نوعها عالمياً.

لكن السابق نحو كوكب المريخ لا يقتصر فقط على الصين، فقد أرسلت الولايات المتحدة بالفعل أربع مركبات استكشافية إلى الكوكب وستطلق في الفترة ما بين تموز وآب 2020 رحلة خامسة من المقرر أن تصل في شباط 2021. وستطلق الإمارات العربية المتحدة كذلك في 15 تموز 2020 أول مسبار عربي في اتجاه المريخ من اليابان.

من ناحية أخرى، تم تأجيل البعثة الروسية الأوروبية ExoMars إلى عام 2022 والتي كانت مقررة في الاتجاه نفسه بسبب الصعوبات التقنية التي تفاقمت بسبب وباء "كورونا" والتي كانت تأمل في إطلاق روبوت صيف 2020.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.