تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

الولايات المتحدة: تحقيق جديد بوفاة رجل أسود خنقا أثناء توقيفه كما حصل مع فلويد

صدامات وتظاهرات بعد مقتل أميركي أسود بيد الشرطة في الولايات المتحدة
صدامات وتظاهرات بعد مقتل أميركي أسود بيد الشرطة في الولايات المتحدة © رويترز 28 - 05 -2020
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

يبدو أن جورج فلويد ليس الضحية الوحيدة التي قضت حتفها خنقا مؤخرا نتيجة عنف الشرطة في الولايات المتحدة. فقد فتح تحقيق جديد في ولاية واشنطن بشأن وفاة رجل أسود خنقاً أيضا خلال توقيفه على يد الشرطة في آذار/مارس، فيما كان يشكو من عجزه عن التنفس.

إعلان

وفي التفاصيل، فإن رجل أسود يدعى إيليس توفي نتيجة توقف التنفس المرتبط بضغط بدني، وفق ما كشف تشريح جثته، الذي بين أيضاً وجود ميثامفيتامين في جسد الرجل البالغ من العمر 33 عاماً، وإصابته بمرض قلبي قد أسهم أيضاً في وفاته.

وقد قام حاكم واشنطن الديموقراطي بالأمر بفتح التحقيق غلى خلفية نشر فيديو اقتطع من كاميرا مراقبة لأحد المنازل تظهر إيليس مكبل اليدين ويتوسل الشرطيين أثناء توقيفه في 3 آذار/مارس. وصورت عابرة في المكان أيضاً المشهد جزئياً عبر هاتفها.

وأشار حاكم الولاية الواقعة في شمال غرب الولايات المتحدة جاي إينسلي إلى أنه "مقتنع" بأن التحقيق حول وفاة الرجل الذي يدعى مانويل إيليس لا يجب أن يترك بيد مأمور الشرطة ومدعي عام مقاطعة بيرسي على خلفية "تضارب المصالح".

من جهته، أعلن محامي عائلة الضحية خلال مؤتمر صحافي "ما يوضحه لنا هذا الفيديو هو أن ماني إيليس لم يقل فقط "لا أستطيع التنفس، بل قال لا أستطيع التنفس، سيدي".  وأضاف أن ذلك "يظهر بوضوح أنه لم يكن فقط ينازع ليتنفس، لكنه كان يحاول أن يبقى محترماً حتى خلال آخر لحظات حياته. هذا دليل على أنه لم يكن شخصاً عدوانياً كما وصفته الشرطة".

وطلب رئيس بلدية مدينة تاكوما الواقعة على بعد 50 كلم من سياتل، الأسبوع الماضي، أن يجري تسريح وملاحقة عناصر الشرطة الأربعة المتورطين في هذه القضية، بدل وضعهم في إجازة إدارية فقط. 

وأكد عناصر الشركة أنهم باشروا بتوقيف إيليس لأنه "كان يحاول فتح أبواب سيارة كان يوجد داخلها أشخاص". وقالوا إن مشاجرة حصلت معه ما أرغمهم على السيطرة عليه.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.