تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافة

قطاع المتاحف لن يسلم من أزمة كورونا: 10% من متاحف العالم مهددة بالاقفال

متحف اللوفر في أبو ظبي
متحف اللوفر في أبو ظبي © (أ ف ب )
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

تتفاقم المخاوف من تداعيات أزمة كورونا الاقتصادية على قطاع المتاحف في العالم أجمع، فأكثر من 10% من المتاحف في العالم مهددة بالاقفال التام والعديد من المتاحف الأخرى مهددة بوقف مشاريعها، بحسب ما أعلنته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو).

إعلان

فقد أضرت إجراءات العزل العام التي فُرضت بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا بشدة بالمتاحف على مستوى العالم، وأظهر مسح شمل نحو 1600 متحف في 107 دول أجراه المجلس الدولي للمتاحف التابع ليونسكو ومقره باريس أن جميع متاحف العالم تقريبا أغلقت بسبب جائحة مرض كوفيد-19 الناتج عن الإصابة بالفيروس.

إلى ذلك، يظهر المسح أن أكثر من ربع المتاحف في أفريقيا وآسيا والدول العربية، يخشى أن يغلق أبوابه للأبد. يذكر أن مشاريع عدة جديدة توقفت في الفلبين وإندونيسيا والجبل الأسود والعراق وغيرها.

من جهته، أعلن إيرنستو أوتون راميرز مساعد مدير عام يونسكو أنه إذ "فقد متحف واحد أو مركز ثقافي واحد أو مسرح واحد سيؤثر على التنوع". مضيفا: "العديد من المؤسسات الكبرى منها برادو في مدريد تحصل على أكثر من 70 بالمئة من دخلها من تذاكر تباع للسياح وسيؤثر الإغلاق المستمر منذ شهور بسبب الجائحة على تمويلها لسنوات".

وتابع أن الكثير من الدول النامية والدول الخارجة من صراعات ستشهد انتكاسات لسنوات فيما تحقق من تقدم، وأشار تحديدا إلى الصومال ودول أفريقية أخرى تساعد يونسكو السلطات المحلية فيها على إقامة متاحف. واعتبر راميرز أن "الأمر سيتطلب وقتا لاستعادة التقدم الذي أحرز على مدى العشرين عاما الماضية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.