تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

تويتر يحذف حسابات مرتبطة بالسلطات الصينية والروسية والتركية

شعار تويتر
شعار تويتر AFP - OLIVIER DOULIERY

أعلنت شبكة تويتر للتواصل الاجتماعي يوم الجمعة 12 يونيو حزيران 2020 أنها حذفت أكثر من 170 ألف حساب مرتبطة بحملة تضليل إعلامي للحكومة الصينية استهدفت التحركات المؤيدة للديموقراطية في هونغ كونغ وسعت إلى تشويه صورة الولايات المتحدة.  

إعلان

وجاء إعلان تويتر بعدما ذكرت شركة التكنولوجيا الأميركية "زوم" أنها استجابت لطلب بكين إغلاق حسابات ناشطين أميركيين من هونغ كونغ تجمعوا للدردشة عبر تطبيق الفيديو الشهير بمناسبة ذكرى سحق الحركة المطالبة بالديموقراطية في ساحة تيان أنمين.

   وتويتر - وكذلك يوتيوب وغوغل وفيسبوك - محظور في الصين التي تستخدم برنامجا قويا للحد من الوصول إلى الأخبار والمعلومات.

   لكن الدبلوماسيين الصينيين ووسائل الإعلام الحكومية تستخدم هذه المنصات منذ سنوات للترويج لروايات بكين.

   وعبر باحثون وحكومات غربية عن مخاوفهم من أن تنشر الصين شبكات من الحسابات التي تسيطر عليها الدولة أو المرتبطة بها، تحجب المستخدمين الفعليين، لنشر الرسائل الحكومية أو أنباء مضللة.

   وقال تويتر إنه عطل "نواة" من 23 ألفا و750 حسابا مرتبطا بالصين ينقلها نحو 150 ألف حساب آخر لتوسيع انتشارها. كما أغلقت حوالى 7340 حسابا مرتبطة بتركيا و1152 حسابا مرتبطة بروسيا.

   وفي آب/أغسطس الماضي، شطبت مواقع تويتر ويوتيوب وفيسبوك آلاف الحسابات التي قالت إنها جزء من حملة تدعمها الصين وتركز بشكل أساسي على نشر معلومات خاطئة حول احتجاجات هونغ كونغ.

   وفي إعلانه يوم الجمعة، قال تويتر إنه حذف أيضا نحو سبعة آلاف حساب لتعزيز الدعم للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وشبكة مماثلة تضم حوالى 1100 للترويج للحزب الحاكم في روسيا.

   ووصفت الرئاسة التركية في بيان هذا التدبير بأنه "محاولة غير مقبولة لتشويه (صورة) الحكومة التركية وحركة سياسية شعبية".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.