تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"ستاربكس" تتراجع وتسمح لعمّالها بارتداء قمصان أو دبابيس "حياة السود مهمة"

أمام مقهى ستاربكس في العاصمة الأمريكية
أمام مقهى ستاربكس في العاصمة الأمريكية © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

على عكس توجيه سابق كانت قد فرضته على موظفيها، ستسمح مجموعة مقاهي "ستاربكس" العالمية للعاملين فيها بارتداء قمصان أو دبابيس دعاية تحمل عبارة "حياة السود مهمة" تعبيراً عن تضامنهم مع موجة الاحتجاجات التي تبعت وفاة جورج فلويد على يد الشرطة في الولايات المتحدة الأمريكية.

إعلان

وقالت المجموعة في تغريدة على "تويتر" الجمعة 06/12 إنها ستقوم كذلك مع شركائها "في شبكة الشراكة السوداء بتصميم قمصان" تحمل هذه العبارة لإظهار دعمها وتضامنها "خلال هذه الفترة التاريخية". وأضافت مخاطبة عمالها "حتى إنتاج تلك القمصان، سمعنا أنكم ترغبون في إظهار دعمكم، فارتدوا إذاً ما تريدون. دبوس أو قميص. نحن على ثقة بأنكم ستفعلون ما هو صحيح مع عدم نسيان أن ستاربكس هو مكان مرحّب يعامل فيه الجميع بكرامة واحترام".

وفي رسالة داخلية أرسلتها الشركة لموظفيها، ونقلتها BuzzFeed News، قالت إن "هذه الحركة هي حافز للتغيير، وهي تخبرنا الآن الكثير من الأشياء التي يجب معالجتها حتى نتمكن من توفير مساحة للشفاء". وذلك قبل أن تطلق بياناً الجمعة يقول إنه "من الضروري دعم حركة "حياة السود مهمة" كما أرادها مؤسسوها" وأنها "ستواصل العمل عن كثب مع قادة المجتمع وقادة الحقوق المدنية والمنظمات وشركائنا لفهم الدور الذي يمكن لستاربكس لعبه والظهور بطريقة إيجابية لمجتمعاتنا".

ويعتبر ذلك تراجعاً من قبل ستاربكس عن مذكرة سابقة كانت قد وزعتها لا تسمح فيها للموظفين بارتداء إشارة "حياة السود مهمة" لأن "هنالك محرضين يسيئون فهم المبادئ الأساسية للحركة ويقومون في ظروف معينة بإعادة توظيف عامد يعمل على تضخيم الانقسام"، وهو الذي يتماشى مع القوانين الداخلية في أماكن العمل التي تمنع الموظفين والعمال من إظهار رموز أو إشارات تدل على الانتماء الإيديولوجي، ومنها الرموز الدينية مثلاً.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.