تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لأول مرة في التاريخ: علماء يتمكنون من ملاحظة "الحالة الخامسة للمادة" في الفضاء

من تجارب إنشاء "مختبر الذرة الباردة" الذي قادته ناسا
من تجارب إنشاء "مختبر الذرة الباردة" الذي قادته ناسا © يوتيوب (NASA Jet Propulsion Laboratory)
نص : مونت كارلو الدولية
1 دقائق

في سابقة هي الأولى من نوعها في التاريخ، تمكن علماء من ملاحظة ما يسمى بـ"الحالة الخامسة للمادة"، وهي الحالة التي تأتي بعد الصلبة والسائلة والغازية والبلازما وتسمى "الصلبة العالية" وتدمج بين الخصائص الصلبة والسائلة.

إعلان

وكانت وكالة الفضاء الأمريكية قد أعلنت في تموز 2018 عن إنجاز مذهل تمثل في إنشاء واحد من أبرد الأماكن في العالم داخل مختبر محمول على متن محطة الفضاء الدولية سمّي "مختبر الذرة الباردة". وللقيام بذلك، قاموا بتبريد ذرات معدن يسمى الروبيديوم حتى درجة جزء واحد من المليار فوق الصفر المطلق.

وبحسب الخبر الذي نقلته مجلة New Scientist العلمية الأمريكية في 11 حزيران 2020، فقد أدت التجربة إلى تكوين سحابة شديدة البرودة سميت "مكثف بوز-آينشتاين"، باسم عالمي الفيزياء الهندي بوز والألماني آينشتاين، وهي الحالة الخامسة للمادة. ويمكن أن تساعد دراسة هذه الحالة غير المسبوقة العلماء على فهم الخصائص الكميّة الغريبة للذرات شديدة البرودة غير الموجودة على الأرض.

ومن خلال فحص هذه السحابة في الفضاء، اكتشف الباحثون تأثيرات لا يمكن أن تحدث على الأرض بسبب تأثير الجاذبية والذي لا يسمح لهم، من جهة أخرى، إلا ببضع ثوان فقط للقيام بملاحظاتهم. ولكن بعد تحريرها من الجاذبية، فإن المصيدة المغناطيسية التي حبست فيها السحابة تسمح بملاحظتها ومراقبتها وتحليلها لفترة أطول.

ويعتبر الباحثون أن مثل هذه التجارب تشير إلى "بداية حصد نتائج بعد عدة سنوات من التجارب العلمية خاصة مع إضافة المزيد من الفعاليات والعمليات إلى مختبر الذرة الباردة بمرور الوقت".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.