تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الدالاي لاما - موسيقى - بوذية

أسطوانة للدالاي لاما احتفاء بعيد ميلاده الـ 85

الدالاي لاما في الهند، 14 آب/ أغسطس 2019
الدالاي لاما في الهند، 14 آب/ أغسطس 2019 © ( من صفحته على فيسبوك)
2 دقائق

في مبادرة هي الأولى من نوعها عند البوذيين، أُعلِنَ عن إصدار الدالاي لاما، القائد الديني الأعلى للبوذيين التيبيتيين، البوماً يتضمّن صلوات وتعاليم مرافقة بالموسيقى. ويتزامن الألبوم الذي سيصدر في السادس من تموز/ يوليو 2020 مع احتفال الدالاي لاما بعيد ميلاده الخامس والثمانين.

إعلان

وبالأساس فان الدالاي لاما لم يكن وراء فكرة هذه الاسطوانة وإنّما فنانة نيوزيلندية اعتنقت البوذية. فجونين كونيل الموظفة السابقة في أحد البنوك النيوزيلندية كانت تبحث عن موسيقى ترافق التأملات التي كانت تقوم بها يومياً بهدف مساعدتها على التركيز والشعور بالهدوء. وعندما لم تجد هذه الموسيقى المرافَقة بتعاليم الدالاي لاما وجهت رسالة إلى مكتب المرجع الديني تقترح فيها تجسيد هذه الفكرة.

5 سنوات من العمل

إلاّ أنّ اقتراح كونيل لم يلق أصداءً ايجابية عند المقرَّبين من الدالاي لاما. ولكن ذلك لم يثنها عن العمل على إنجاز مشروعها. فالفنانة النيوزيلندية ستستفيد من رحلة قامت بها الى الهند التقت خلالها بالمرجع الروحي، بتسليم معاونيه رسالة تشرح فيها أهمية مشروعها. وبعد الموافقة على طلبها بدأت بتسجيل أحاديث اجرتها مع الدالاي لاما عام 2015 لتضيف إليها فيما بعد الموسيقى والمؤثرات الصوتية.

جينين عزفت شخصيا على آلات عدة في هذه الاسطوانة بالإضافة الى زوجها. كذلك طلبت من أنوشكا شانكار، الفنانة الهندية العالمية وابنة عازف السيتار الاسطوري رافي شنكر، المشاركة في عزف أحد الالحان.

أهمية الموسيقى

وتخبر كونيل كيف أنّ الدالاي لاما رحّب بالمشروع وكيف أنّه يقدّر الدور الذي تلعبه الموسيقى. فبالنسبة للدالاي لاما فإنّ الموسيقى "يمكن أن تصل إلى عدد أكبر من الناس برسالة مفادها أن المصدر الحقيقي للسعادة هو القلب الدافئ والاهتمام بالآخرين." ليضيف بأنّ الغرض الأساسي من حياته هو تقديم الخدمة قدر المستطاع.

يُعرف الدالاي لاما الرابع عشر من قبل البوذيين باسم "قداسته"، وهو الزعيم الروحي للتيبت منذ أكثر من 75 عامًا. نظر اليه على أنّه تجسيد للدالاي لاما الثالث عشر عندما كان في الثانية من العمر من قبل الرهبان البوذيين الذين يجوبون القرى النائية في ريف التيبت، وأصبح منذ ذلك الحين من أكثر القادة من حول العالم استمرارية في منصبه.

منذ أن فرّ الى الهند عام ١٩٥٩ بسبب غزو الصين لمنطقة التيبت، يعيش الدالاي لاما في بلدة دارامشالا في جبال الهيمالايا حيث لحق به أكثر من 80.000 بوذي تبتي لتأسيس دولة صغيرة للاجئين.

 

رابط احدى الأغنيات الموجودة على الاسطوانة

https://youtu.be/84Fe-2ezVsc

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.