تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جونسون يدافع عن تشرشل وينتقد محاولات "تطهير وتشويه" التاريخ البريطاني

تشرشل خلال زيرة لباريس عام 1947
تشرشل خلال زيرة لباريس عام 1947 © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
1 دَقيقةً

 قال رئيس الوزراء بوريس جونسون إن بريطانيا لا يمكنها "تغيير" قاعدتها الحضارية وتاريخها المعقد حيث إن ذلك من شأنه تشويه ماضيها وسط نزاع متواصل حول إزالة تماثيل رموز تاريخية.

إعلان

وكتب جونسون في صحيفة ذا تليجراف "إذا بدأنا تطهير السجل وحذف صور الجميع باستثناء أولئك الذين تتفق مواقفهم مع مواقفنا، فإننا بذلك نشارك في كذبة كبرى وفي تشويه تاريخنا". ودافع جونسون عن ونستون تشرشل قائلا إنه "لمن السخف ومما يبعث على الأسف" أن يتعرض تمثال رئيس الوزراء السابق لأي خطر.

وقال "لقد كان بطلا، وأعتقد أنني لست الوحيد الذي أقول أنني سأقاوم بكل ما أؤتيت من قوة أي محاولة لإزالة التمثال من ساحة البرلمان وكلما كان رفع درعه الواقي أقرب كان ذلك أفضل." وقامت السلطات بتغطية تماثيل شخصيات تاريخية كثيرة مع خروج

المتظاهرين المناهضين للعنصرية إلى الشوارع في أعقاب مقتل جورج فلويد الأمريكي من أصل أفريقي واضعين التماثيل نصب أعينهم في تحديهم لماضي بريطانيا الاستعماري. وجونسون أحد المعجبين بتشرشل وكاتب سيرته ويقول المقربون منه إنه يرغب في محاكاته.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.