تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم الإسبانية

لماذا غضب زيدان بعد فوز فريقه؟

زين الدين زيدان مع لاعبيه خلال مباراة ريال مدريد مع ضيفه فريق إيبار يوم 14 يونيو حزيران 2020
زين الدين زيدان مع لاعبيه خلال مباراة ريال مدريد مع ضيفه فريق إيبار يوم 14 يونيو حزيران 2020 REUTERS - SUSANA VERA

ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية في عددها الصادر يوم الاثنين 15 يونيو جزيران 2020 أن لاعبي ريال مدريد فوجئوا بغضب مدربهم زين الدين زيدان بعد نهاية المباراة التي جمعتم بفريق "إيبار" رغم فوزهم في أول مباراة تقام بعد استئناف البطولة الإسبانية.  فلماذا غضب زيدان وهو مدرب هادئ الطبع في أغلب الاحيان؟

إعلان

وبحسب الصحيفة الرياضية الواسعة الانتشار فإن مدرب ريال مدريد كان غاضبا في نهاية المباراة، ووبّخ لاعبيه على الأداء السيء الذي ظهر به فريق العاصمة الإسبانية في الشوط الثاني. وقد فاز في هذه المباراة ريال مدريد على ضيفه المتواضع فريق أيبار الذي يحتل المرتبة 16 في بطولة إسبانيا لكرة القدم بنتيجة 3ــ 1 وهي أول مباراة تقام بعد.

وقد ألقى زيدان اللوم على لاعبيه وعنفهم حسب الصحيفة بسبب تراجع مستواهم وعدم التركيز في الشوط الثاني بعد ان تقدموا بثلاثة أهداف نظيفة في الشوط الأول، مما سمح لفريق إيبار بالسيطرة على مجريات اللعب في الشوط الثاني وتسجيل هدف.

غضب زيدان يفسر أيضا كونه ليست هذه المرة الأولى التي يحدث فيها مثل هذا التراجع في المستوى خاصة في الشوط الثاني. وقد حدث ذلك أخيرا مع فريقي ليفاني وغرناطة التي انتهى الشوط الأول منهما بتقدم الريال بثلاثة أهداف لتصبح النتيجة 3ـ 2 بسبب عدم التركيز وتراجع الأداء العام للفريق.

وقالت الصحيفة إن زيدان لم يُظهر غضبه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد المباراة، لكنه لمّح عما شعر به عندما قال: "كان الشوط الأول جيدا في كل شيء، وربما استرخينا في الشوط الثاني."

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.