تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا - تركيا

ازدياد التوتر بين باريس وأنقرة حول ليبيا: تركيا تندد بسياسة فرنسا "المبهمة" ودعمها لحفتر

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو AFP - ADEM ALTAN
نص : مونت كارلو الدولية
1 دقائق

التوتر بين أنقرة وباريس يزداد يوما بعد يوم. وزارة الخارجية التركية أعلنت في بيان يوم الثلاثاء 16 يونيو 2020 أن التصريحات الفرنسية بشأن الدور الذي تقوم به تركيا في ليبيا تظهر سياسة باريس "المبهمة والتي يتعذر تفسيرها" تجاه ليبيا.

إعلان

واتهم بيان الخارجية التركية "الدعم" الفرنسي لخليفة حفتر، قائلا إن: "دعم فرنسا لحفتر تسبب في تفاقم الأزمة ويتعارض مع قرارات الأمم المتحدة وحلف الأطلسي".

واعتبرت وزارة الخارجية التركية أن "الدعم الذي قدمته فرنسا للانقلابي القرصان حفتر، الذي يهدف لإقامة نظام استبدادي بالإطاحة بالحكومة الشرعية والذي أعلن صراحة أنه لا يريد حلا سياسيا، قد فاقم الأزمة في ليبيا.. من غير المقبول أن يتصرف حليف في حلف شمال الأطلسي بهذا الشكل".

 

ويأتي البيان التركي ردا على تصريحات فرنسية أخيرة، أبرزها بيان للخارجية الفرنسية قالت فيه، الاثنين 15 يونيو، إن التدخل الأجنبي المستمر في ليبيا، وخاصة تكثيف الدعم التركي، غير مقبول ولا بد أن ينتهي.

وأشار بيان الخارجية الفرنسية إلى أن حكومة الوفاق الوطني في ليبيا التي يرأسها فائز السراج تواصل الهجوم بدعم تركي "هائل"، رغم الموافقة على بحث وقف إطلاق النار.

بالإضافة إلى ما قاله مسؤول بالرئاسة الفرنسية، يوم الاثنين 15 يونيو، بأن فرنسا تريد إجراء محادثات مع الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي لمناقشة دور تركيا "العدواني" و "غير المقبول" على نحو متزايد.

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.