تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش الإسرائيلي يقتحم رام الله للمرة الأولى بعد إعلان السلطة وقف التنسيق الأمني

مدرعات إسرائيلية قرب عسقلان
مدرعات إسرائيلية قرب عسقلان © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أكدت مصادر أمنية فلسطينية أن سيارات عسكرية إسرائيلية اقتحمت فجر الثلاثاء 06/16 مدينة رام الله في الضفة الغربية التي تخضع للسيطرة الامنية الفلسطينية، وهي المرة الاولى منذ إعلان الرئيس الفلسطيني وقف العمل في التفاهمات والاتفاقيات مع الحكومتين الاسرائيلية والأميركية.

إعلان

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية الفلسطينية غسان نمر لوكالة فرانس برس إن "الجيش الاسرائيلي دخل المدينة لتنفيذ اعتقالات وتفتيشات". واوضح  نمر" اقتحمت قوات الاحتلال مدينة رام الله ومخيم الأمعري المحاذي للمدينة بقوة كبيرة الليلة الماضية وذلك من أجل تنفيذ اعتقالات، وهذه المرة الاولى التي تقتحم فيها قوات الاحتلال مدينة رام الله منذ انهاء الاتفاقيات بما فيها وقف العمل بالتنسيق الامني".

وأشارت مصادر أمنية إلى أن "الجيش الاسرائيلي اعتقل شخصين من شمال المدينة وشخصين من مخيم الأمعري وكذلك تم اقتحام منزلين وتفتيشهما." وأكد الجيش الاسرائيلي تنفيذ عملية اعتقال في مخيم الامعري، غير انه لم يعط أي تفاصيل.

ووقعت خلال عملية الاقتحام مواجهات بين شبان فلسطينيين والجيش الاسرائيلي لكن لم يبلغ عن إصابات، حسب المصادر الفلسطينية.وتوجد في مدينة رام الله كافة مقار القيادة الفلسطينية، إضافة الى منزل الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي أعلن في أيار/مايو الماضي أن السلطة الفلسطينية في حل من كافة الاتفاقيات والتفاهمات مع الجانب الاسرائيلي والاميركي بما فيها التنسيق الامني، وذلك على خلفية نية اسرائيل ضم اجزاء واسعة من الضفة الغربية.

وسمحت اتفاقية اوسلو التي وقعتها منظمة التحرير الفلسطينية مع الحكومة الاسرائيلية في العام 1993 للجانب الاسرائيلي بالقيام بعمليات اعتقال لفلسطينيين داخل الاراضي الواقعة تحت السيطرة الامنية الفلسطينية، ولكن من خلال التنسيق مع الجانب الفلسطيني، غير أن عباس أعلن انه في حل من هذه الاتفاقية.

وحذر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية من " صيف حار" اذا نفذت الدولة العبرية خطة الضم التي أعلنتها.

وأتلفت أجهزة الأمن الفلسطينية وثائق سرية بعدما نُقلت إلى حافظات الكترونية وذلك تحسبا من اجتياحات إسرائيلية على غرار الاجتياحات التي نفذت في العام 2000 للضفة الغربية المحتلة، وفق ما ذكرت مصادر أمنية الثلاثاء.

وقالت هذه المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هوياتها لوكالة فرانس برس "تلقينا أوامر عُليا بإتلاف الوثائق السرية التي بحوزتنا ونفذنا هذه الأوامر بشكل سري".

وأكد نادي الاسير الفلسطيني ان الجيش الاسرائيلي اعتقل اربعة شبان من مخيم الامعري ومدينة البيرة الملاصقة لمدينة رام الله ضمن حملة شملت اعتقال 13 فلسطينيا من مختلف انحاء الضفة الغربية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.