تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا ـ ثقافة

من هو الراحل جان راسباي الذي كان الكاتب المفضل لدى  اليمين الفرنسي المتطرف ؟

الكانب الفرنسي الراحل جان راسباي
الكانب الفرنسي الراحل جان راسباي © (الصورة من يوتيوب)

بعد الاعلان عن وفاة الكاتب الفرنسي جان راسباي عن سن تناهز الرابعة والتسعين عاما في إحدى المصحات بباريس، بادرت عدة شخصيات منتمية إلى اليمين المتطرف إلى تحية   هذه الشخصية الأدبية المعروفة بدفاعها عن النظام الملكي وتبنيها لنظرية "الاستبدال الكبير" التي تروج لفكرة احتلال الأجانب والمهاجرين لفرنسا والحلول محل الفرنسيين "الأصليين «والتي طورها لاحقا بشكل نظري متماسك الكاتب رونو كامو.

إعلان

وكان راسباي، الذي طالما شجعت زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان الفرنسيين على قراءة أعماله، سباقا الى التحذير مما يعتبره عواقب الهجرة العرقية القادمة من دول العالم الثالث وتهديدها للسكان الفرنسيين في رواية مشهورة نشرها عام ألف وتسع مائة وثلاثة وسبعين بعنوان"معسكر القديسين" وتخيل فيها أسطولا من السفن المحملة بمئات الآلاف من المهاجرين الأفارقة يغزون شاطئ "كوت دا زور" جنوب فرنسا ويعيثون فيه فسادا.

ورغم أن جان راسباي كان ينفي دوما انتماءه إلى أي حزب يميني متطرف، فإنه كان بين الكتاب القلائل المحبوبين في أوساط هذا اليمين. بل كان بعضهم يرى فيه كاتب اليمين المتطرف المفضل. وكان دوما يجاهر بحنينه لنظام ملكي يعتبره أرقى نظام سياسي عرفته الانسانية ويتباهى بكونه، كما يقول بنفسه، رجعيا متشددا ومعاديا للزواج المختلط بين الفرنسيين والأجانب الذي يشكل حسب تصوره تهديدا لنقاء الجنس الأبيض ولمستقبله

من رواياته الأخرى "لعبة الملك" و" صيادو الأقمار" و"ألاسكا، أرض النار". وفاز راسباي بعدة جوائز أدبية منها جائزة الأكاديمية الفرنسية للرواية عام 1987.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.