تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل تحقق طفرة في صناعة التكنولوجيا المالية وتضاعف الاستثمار إلى 1.8 مليار دولار

أوراق نقدية إسرائيلية من فئة 50 شيكل
أوراق نقدية إسرائيلية من فئة 50 شيكل © أ ف ب

شهدت صناعة التكنولوجيا المالية في إسرائيل طفرة في العام 2019، بعدما تضاعف الاستثمار في هذا القطاع إلى مستوى قياسي بلغ 1,8 مليار دولار، وفق ما أورد تقرير الأربعاء 06/17.

إعلان

واستمر الاستثمار في هذا القطاع في العام 2020 ليصل إلى 351 مليون دولار بحلول أيار/مايو، بحسب مؤسسة "ستارت أب نيشن سنترال" وهي مؤسسة غير ربحية تشجع الابتكار في إسرائيل. ويشير تقرير المؤسسة إلى أن الآثار الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا المستجد ستضعف حجم التمويل.

ويتوقع التقرير "تباطؤ التمويل بسبب جائحة كوفيد -19، على الرغم من أن رصد التداعيات عادة ما يستغرق بعض الوقت لرؤية حجم التغيير في جمع الأموال من السوق الخاصة". وأضاف التقرير "من المتوقع أن تنخفض إيرادات الشركات الناشئة التي ستضطر إلى خفض ميزانياتها المخصصة للابتكار".

وعلى الرغم من ذلك، فإن الفيروس قد يدعم التقنيات الجديدة، وخصوصا بالنسبة للشركات الناجية من الأزمة. وجاء في التقرير أن "هذا الوباء سيعزز استخدام وتبني التقنيات الجديدة". وأضاف "ستشهد الشركات التي نجت من الأزمة الحالية المزيد من فرص الأعمال على المدى الطويل، لا سيما في مجالات المدفوعات الرقمية ومنع الاحتيال والأمن".

ارتفع معدل البطالة في إسرائيل ليصل في نهاية أيار/مايو إلى 23,5 في المئة، مقارنة مع 3,4 في المئة في شباط/فبراير. وأحصت إسرائيل أكثر من 19 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد و303 وفيات.وقالت منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي في توقعاتها في حزيران/يونيو، إن إسرائيل تواجه "ركودا حادا"، إذ من المتوقع انخفاض إجمالي الناتج الداخلي بنسبة  6,2 في المئة هذا العام، في حال انخفض معدل الإصابات في الصيف. كما تتوقع المنظمة أن يصل تراجع  إجمالي الناتج الداخلي إلى 8,2 في المئة في حال حصول موجة ثانية من الإصابات بالفيروس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.