تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بنك سوريا المركزي يرفع سعر تداول الليرة الرسمي مقابل الدولار بنسبة 78%

ورقة نقدية من فئة 1000 ليرة سورية
ورقة نقدية من فئة 1000 ليرة سورية © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دَقيقةً

رفع بنك سوريا المركزي سعر صرف الليرة الرسمي مقابل الدولار من 700 إلى 1250 ليرة، في خطوة تزامنت مع بدء تطبيق عقوبات أميركية جديدة على البلاد والجهات المتعاونة معها وسط أزمة اقتصادية خانقة.

إعلان

وحدّد البنك في بيان نشره على صفحته في فيسبوك "سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي بغرض تمويل المستوردات بـ1265 ليرة سورية وسعر شراء الحوالات الواردة من الخارج بـ1250 ليرة". وكان السعر الرسمي المعتمد منذ آذار/مارس مثبتاً على 700 ليرة.

ويسعى التعديل، وفق البيان، "للوصول إلى سعر توازني" بهدف "ردم الفجوة بين سعر السوق وسعر الحوالات... وسط الظروف المرحلية التي يمر بها الاقتصاد الوطني نتيجة تشديد الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب على الشعب السوري عبر ما يدعى بـ'قانون قيصر'، إضافةً إلى استمرار الأزمة الاقتصادية في لبنان" المجاور.

وشهدت الليرة الشهر الحالي تدهوراً غير مسبوق في قيمتها لامس معه سعر الصرف عتبة الثلاثة آلاف مقابل الدولار في السوق الموازية، قبل أن يتحسّن قليلاً. وبلغ سعر الصرف الأربعاء قرابة 2700 ليرة وفق ما أفاد تجار. وقبل اندلاع النزاع، كان سعر الصرف يوازي 47 ليرة مقابل الدولار.

وربط محللون هذا التدهور حينها بقرب تطبيق 'قانون قيصر' الذي دخل حيز التنفيذ الأربعاء، وسط مخاوف متزايدة في الشارع من تداعياته المحتملة على الأوضاع المعيشية وانعكاساته على الاقتصاد المنهك. ويتضمّن القانون اتخاذ إجراءات خاصة بحق المصرف المركزي السوري إذا ثبت تورطه في "عمليات تبييض الأموال".

وتشهد سوريا أزمة اقتصادية خانقة فاقمها الانهيار الاقتصادي المتسارع وشحّ الدولار في لبنان المجاور، حيث يودع رجال أعمال ومتمولون سوريون أموالهم. كما زادت اجراءات الاغلاق العام للحدّ من تفشي فيروس كورونا المستجد الوضع الاقتصادي سوءاً.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.