تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كورونا نتفليكس

نيتفليكس تقدم منحا دراسية للسود الأمريكيين

netflix
netflix © google
نص : منى ذوايبية
3 دقائق

   قرر "ريد هاستينجز"   مدير شركة نتفليكس  مع زوجته "باتي كيلين"  المعروفة بأعمالها الخيرية تقديم   120 مليون دولار إلى كليتي "سبيلمان ومورهاوس، وهما جامعتان في أتلانتا وصندوق "يونايتد نيغرو كوليدج فاند"،  حيث يعتبر هذا المبلغ  أكبر  مساهمة يقدمها فرد لدعم مثل هذه المنح الدراسية  لطلاب السود، على أن تنفق الأموال خلال العقد المقبل ويستفيد منها 200 طالب خلال دراستهم  لمدة 4 سنوات كاملة.

إعلان

   مدير شركة نتفليكس "ريد هيستينغز"  كان أسس الشركة  الترفيهية مع "مارك راندولف " في أوت أغسطس 1997  في كاليفورنيا، والتي  تخصصت في   تزويد خدمة البث الحي والفيديو حسب الطلب ، و أحصت عام 2018 اكثر من 137 مليون مشترك في جميع أنحاء العالم .

هذا الرجل الذي يبلغ من العمر ستين عاما ولد في  الثامن من أكتوبر عام 1960، في بوسطن بولاية ماساتشوستس الأمريكية، وتخرّج عام 1978 من مدرسة باكينجهام براون،  ونيكولز في كامبريدج، وبعد انتهائه من المدرسة الثانوية، كان يبيع المكانس الكهربائية لمدة عام تقريبًا، ثم التحق بجامعة بودين؛ حيث تخصص في الرياضيات، التحق هاستينجز بجامعة ستانفورد، وتخرج بشهادة الماجستير في علوم الكمبيوتر عام 1988.

بدأ مسيرته المهنية كمطور برامج بشركة«Adaptive Technology»  تحت قيادة أودري ماكلين؛ الرئيس التنفيذي للشركة. وفي عام 1991، ترك عمله ليؤسس شركته «Pure Software»؛ المتخصصة في الكشف عن  أخطاء البرمجة،  حيث نالت نجاحًا غير متوقع،   واجه هاستينجز   صعوبات كبيرة في إدارة الشركة، فطلب من مجلس الإدارة استبداله، لكن المجلس رفض. إندمجت شركته مع «Atria Software»، عام 1996، وفي العام التالي استحوذت على شركةRational Software»، 

فتم تعيينه في منصب كبير المسؤولين الفنيين في الشركتين. انضم إلى مجلس إدارة مايكروسوفت عام 2007، وحافظ على منصبه حتى عام 2012، كما أنه عضو في مجلس إدارة فيس بوك منذ يونيو 2011، وفقاً لموقع «famous ntrepreneurs».    

  تبنّى "هاستينجز"  أساليب توسع قوية، ساهمت في انتشار الشركة من خلال عقد إتفاقات  مع الاستوديوهات السينمائية، والحملات التسويقية التي ركّزت على كتالوج الشركة من الأفلام المستقلة، والأفلام الوثائقية، بالإضافة إلى الأفلام التي لا تتوفّر بسهولة.   

"ريد هاستينجز"  ليس أول من قام بمبادرة تجاه السود الأمريكيين ، فقد كانت  شركة "آبل" قدمت  بقيمة 100 مليون دولار لمكافحة العنصرية وخصصت "غوغل" 275 مليون دولار لمساعدة الفنانين السود على "يوتيوب" والمساعدة في تمويل شركات أميركية إفريقية صغيرة وغيرها من المشاريع لدعم المجتمع

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.