تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لأنها زوجة بشار الأسد فرضت عليها العقوبات؟

syrie
syrie © google

أوضح المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، أن هناك أسبابا متعددة دفعت في اتجاه إدراج إسم أسماء الأخرس زوجة رأس النظام  السوري على قائمة العقوبات الجديدة.

إعلان

واعتبر جيفري أن أسماء الأسد متورطة بعدة وسائل وقضايا ساهمت في معاناة المدنيين في سوريا. وقال جيفري إن “أسماء تشارك شخصياً وبوسائل عديدة بالأهوال التي تشهدها سوريا اليوم، ولذلك فرضت عقوبات عليها وليس لأنها  زوجة الأسد”. وتوعد جيفري نظام الأسد بمزيد من العقوبات إن لم يمتثل لقرارات مجلس الأمن والانصياع للحل السياسي.

وأضاف المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري في مؤتمر عبر الهاتف، أن سياسة أمريكا تقضي باللجوء إلى "وسائل دبلوماسية واقتصادية قسرية يجب استخدامها لوقف النظام عن القتل". وجدد جيفري دعم بلاده الانتقال إلى حكومة في سوريا تحترم دور القانون وحقوق الإنسان والتعايش السلمي مع جيرانه. وأكد جيفري أن الولايات المتحدة "لن تكافىء الأسد على تدمير بلده عبر السماح للآخرين ببناء البلد له".

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد أعلن  في وقت سابق يوم الأربعاء المنصرم ،عن بدء تنفيذ قانون قيصر ضد نظام الأسد وداعميه. كما كشف عن فرض بلاده عقوبات على 39 اسماً وكياناً في نظام الأسد على رأسهم بشار الأسد وزوجته أسماء وعدد من كبار الشخصيات.

 واعتبرت صحيفة "ليبراسيون" Liberation  الفرنسية في مقال لها قانون "قيصر" ليس الكارثة الوحيدة التي يجب أن يواجهها  نظام بشار الأسد،  الذي لم يكد يتذوق انتصاره العسكري والسياسي حتى تراكمت عليه المصائب". والقانون هو بمثابة  بحبل  يلتف حول  عنق الاقتصاد السوري، الذي يعاني أصلاً من أزمات   متعاظمة .  

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.