تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كسوف الشمس الحلقة النارية

"حلقة النار" كسوف نادر للشمس في شرق إفريقيا

"حلقة النار" الكسوف الحلقي - صورة أرشيفية - الفيليبين 26/12/2019
"حلقة النار" الكسوف الحلقي - صورة أرشيفية - الفيليبين 26/12/2019 AFP - FERDINANDH CABRERA
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

ظهرت "حلقة النار" بعد شروق الشمس في وسط إفريقيا، قبل أن تعبر جمهورية الكونغو الديموقراطية وجنوب السودان وشمال إثيوبيا ثم تتجه إلى آسيا لتنتهي في المحيط الهادئ جنوب جزيرة غوام في الساعة التاسعة واثنين وثلاثين دقيقة بتوقيت غرينتش.

إعلان

"حلقة النار" هي ظاهرة فلكية تسمى بالكسوف الحلقي، ويحدث عندما لا يكون القمر الذي يمر بين الأرض والشمس قريبا بما فيه الكفاية من كوكبنا لحجب ضوء الشمس تماما تاركا حلقة رفيعة من الشمس مرئية.

وقد تمكن الناس في نيروبي عاصمة كينيا، البعيدة عن المسار المثالي للظاهرة، من رؤية الكسوف جزئيا أذا غطت الغيوم، لبضع ثوان، اللحظة المحددة التي حجب فيما القمر كليا تقريبا نور الشمس.

وتتزامن هذه الظاهرة مع حلول أطول يوم في نصف الكرة الشمالي، خلال الانقلاب الصيفي، عندما يميل القطب الشمالي للأرض بشكل مباشر نحو الشمس، ويشمل الكسوف الكامل 2٪ فقط من سطح الأرض، الأمر الذي يضفي صفة الاستثنائية على هذه الظاهرة.

ويقع الكسوف الشمسي قبل أسبوعين تقريبا من الخسوف القمري، أو بعده، عندما يتحرك القمر في ظل الأرض، ويمكن رؤية خسوف القمر من نصف الأرض تقريبا، وسيقع كسوف شمسي ثانٍ في العام 2020 في 14 كانون الأول/ديسمبر فوق أميركا الجنوبية، ولكن ونظرا إلى أن القمر سيكون أقرب قليلا إلى الأرض، سيحجب ضوء الشمس كليا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.