تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تونس: إضراب عام يشل محافظة تطاوين الغنية بالنفط غداة مواجهات بين محتجين وقوات الأمن

خلال مواجهات مدينة تطاوين في تونس
خلال مواجهات مدينة تطاوين في تونس © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / وكالات
2 دَقيقةً

شل محافظة تطاوين، الغنية بالنفط والغاز، في جنوب البلاد التونسية، إضراب عام يوم الاثنين 22 يونيو 2020 غداة مواجهات شهدتها المدينة يوم الأحد بين محتجين يطالبون بالشغل والتنمية وقوات الأمن التي أطلقت بكثافة الغاز المسيل للدموع لتفريقهم، فيما لا تزال هذه المنطقة الصحراوية تشهد حالة احتقان.

إعلان

أتى هذا التصعيد إثر فك قوات الأمن اعتصاما بالقوة وأوقفوا أحد المحتجين ليل السبت الأحد. المحتجون طالبوا، يوم الأحد، بإطلاق سراح المحتج الموقوف وبأن تلتزم الحكومة تنفيذ اتفاق سابق يقضي بتوظيف شباب في شركات نفطية ناشطة في المنطقة

وشهدت شوارع مدينة تطاوين، حتى وقت متأخر من مساء الأحد وقبل نشر قوات للجيش في الشوارع، كرّا وفرّا بين مئات من المحتجين الذين أضرموا النار في اطارات مطاط وألقوا بها وسط الطريق، وقوات الأمن التي أطلقت عليهم الغاز المسيل للدموع.

الحكومة تخلف وعودها:

ويطالب المحتجون الحكومة التونسية بالتزام اتفاق أقر في عام 2017 بتوظيف عدد من العاطلين من العمل في المنطقة.

ونصب محتجون منذ أسابيع خيما في مناطق من المحافظة وأغلقوا الطريق أمام الشاحنات التابعة للشركات التي تستثمر في استخراج النفط والغاز في منطقة الكامور بالولاية المهمشة والتي شهدت مواجهات بين المحتجين وقوات الأمن في عام 2017.

وتوصّلت الحكومة التّونسية ومحتجّون يطالبون بوظائف في محافظة تطاوين (في أيّار/مايو 2017 إلى اتفاق لإنهاء اعتصام عطل لمدة أشهر إنتاج النفط، وشهد مواجهات مع الشرطة أسفرت عن مقتل متظاهر.

وقضى الاتفاق بتوظيف 1500 شخص في "شركة البيئة والبستنة" الحكومية، و1000 آخرين بدءا من كانون الثاني/يناير 2018، و500 مطلع عام 2019. كما قضى بتخصيص مبلغ 80 مليون دينار (حوالى 29 مليون يورو) لصندوق التنمية والاستثمار في تطاوين سنويا.

وانتقد فرع الاتحاد العام التونسي للشغل بمحافظة تطاوين في بيان يوم السبت 20 يونيو أن "الحكومة فقدت نهائيا كل رصيد الثقة.. وتخلف وعدها مرة أخرى مما دفع المعتصمين إلى اتخاذ خطوات تصعيدية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.