تخطي إلى المحتوى الرئيسي

صندوق النقد الدولي يطالب اللبنانيين بتوحيد أرقامهم للتفاوض بشأن مساعدة محتملة

صندوق النقد الدولي
صندوق النقد الدولي © (أرشيف)
2 دَقيقةً

أعلن صندوق النقد الدولي أن المباحثات التي يجريها مع الحكومة اللبنانية مستمرة وتهدف إلى تمكين لبنان من الحصول على قرض محتمل من الصندوق. 

إعلان

وأشار متحدث باسم المؤسسة المالية الدولية إلى أن النقاشات الجارية ليست معقدة ولكن القضايا التي يتم البحث فيها هي المعقدة وتتطلب تشخيصا مشتركا لمصدر الخسائر المالية وحجمه، مضيفا أن التركيز منصب على سياسات وإصلاحات شاملة ومنصفة في مجالات عدة تهدف إلى استعادة الاستقرار. وشدد المتحدث باسم صندوق النقد الدولي على أن هذه الإصلاحات تتطلب توافقا ومشاركة مجتمعية.

كلام صندوق النقد هذا جاء في الوقت الذي تعمل فيه السلطات اللبنانية على توحيد الأرقام المتعلقة بحجم ديون لبنان وخسائر قطاعه المصرفي في ظل الخلافات حول تقديرات الحكومة اللبنانية لحجم الديون وتقديرات المصرف المركزي وجمعية المصارف وأيضا تقديرات لجنة تقصي الحقائق النيابية. 

كما أن تصريح المتحدث باسم صندوق النقد الدولي يأتي في الوقت الذي يعقد وفد المؤسسة الدولية جولة مفاوضات جديدة مع وفد الحكومة اللبنانية، هي الرابعة عشرة. كما أنه يعقد اجتماعا مع وفد من اللجنة البرلمانية.

الملاحظ أن إلحاح صندوق النقد الدولي على ضرورة توحيد الأرقام المتصلة بحجم ديون لبنان وخسائر قطاعه المصرفي، يأتي أيضا على خلفية استمرار ارتفاع سعر صرف الدولار الأميركي مقابل الليرة اللبنانية التي فقدت أكثر من سبعين بالمئة من قيمتها خلال أشهر قليلة. وقد صرف سعر الدولار اليوم في 22 يونيو / حزيران 2020 في السوق السوداء بخمسة آلاف ومئتي ليرة لبنانية للدولار الواحد.

ويدفع انهيار سعر صرف الليرة اللبنانية بالمزيد من اللبنانيين إلى ما دون حافة الفقر ويهدد بانفجار اقتصادي واجتماعي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.