تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيف مابان شينفيير: كبير صنّاع الدبلوماسية الثقافية الفرنسية

غلاف رواية "المسلوب" لإيف مابان شينفيير
غلاف رواية "المسلوب" لإيف مابان شينفيير © gallica.bnf.fr

توفي الكاتب والدبلوماسي الفرنسي إيف مابان شينفيير عن سن تناهز السابعة والسبعين عاما في باريس بعد معاناة طويلة مع المرض مخلفا وراءه منجزا لافتا تمثل أساسا في نشر عشر روايات وخمسة عشر ديوانا شعريا. وبالإضافة الى هذا الرصيد الأدبي المهم اشتهر إيف مابان بكونه الأب المؤسس لسياسة الترويج للكتاب والفكر الفرنسي في الخارج.

إعلان

ولد الراحل في بلدة كور نود بالضاحية الباريسية عام 1942 في عائلة منحدرة من منطقة بروتانيو وتربى في أجواء عائلية مطبوعة بالأدب والالتزام السياسي بفضل جده إدوار شينيفيير الذي كان مثقفا معروفا وناشطا في المقاومة وتم إعدامه رميا بالرصاص من طرف جيش الاحتلال النازي عام 1944.

وَلِعَ شينفيير مبكرا بالآداب واللغات الشرقية مما دفعه إلى الدراسة في معهد اللغات الشرقية في باريس ثم في إسطنبول. وهذا ما قاده مباشرة بعد التخرج إلى العمل في القسم الثقافي لوزارة الخارجية الفرنسية ابتداء من عام 1968.

نشر روايته الأولى "المسلوب" عام 1969. وقدم لها الروائي المعروف فرانسوا نوريسييه. وصدر هذا الأثر عن دار النشر "لوسوي" التي كان يشرف عليها آنذاك. ومنذ تلك الفترة، دأب على التوفيق بين الكتابة وعمله الدبلوماسي. ارتبط بصداقات متينة مع كُتاب كبار مثل كلود سيمون وجوليان غراك وجات ايشنوز. وله مراسلات ضخمة مع الفيلسوف جيل دولوز.

واحتل موبان مكانة مرموقة في تاريخ الدبلوماسية الثقافية خلال أربعة عقود أرسى خلالها سياسة الترويج للأعمال الأدبية والفكرية والفنية الفرنسية خارج الحدود. وإليه يعود الفضل في تمتين الإشعاع الثقافي الفرنسي في الخارج عبر برنامج محكم لدعم ترجمة الكتاب الفرنسي إلى اللغات الأجنبية ومِنَح التفرغ للكتاب الفرنسيين في بلدان العالم من أجل الترويج لكتبهم والمشاركة في الفعاليات الثقافية المحلية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.