تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

أنقرة تحاكم 7 صحفيين لنشرهم أخبار مقتل ضابطي مخابرات تركيين في ليبيا

رجب طيب أردوغان يصافح فايز السراج (يسار) خلال لقائهما في إسطنبول يوم 27 نوفمبر 2019
رجب طيب أردوغان يصافح فايز السراج (يسار) خلال لقائهما في إسطنبول يوم 27 نوفمبر 2019 ( أ ف ب)

أحالت السلطات التركية سبعة صحفيين للمحاكمة يوم الأربعاء 24 يونيو 2020 بتهمة كشف أسرار الدولة في تغطيتهم لمقتل ضابطين من المخابرات التركية في ليبيا. 

إعلان

ووجهت للمتهمين، ومنهم ستة رهن الاحتجاز منذ أوائل مارس آذار انتظارا للمحاكمة، تهمة كشف هوية اثنين من أعضاء جهاز المخابرات التركي. 

وهناك متهم ثامن، موظف في بلدية بلدة أكهيسار بغرب تركيا، ووجهت له تهمة تقديم صور خاصة بجنازة أحد ضابطي المخابرات القتيلين للصحفيين. 

وتتركز التهم الموجهة للصحفيين على مقالات وكتابات على وسائل التواصل الاجتماعي نُشرت بعد قليل من تصريح الرئيس رجب طيب أردوغان في فبراير شباط بأن تركيا لها "العديد من الشهداء" في ليبيا. 

وتقدم تركيا الدعم والتدريب العسكري في ليبيا لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، مما ساعدها على صد هجوم استمر 14 شهرا على العاصمة طرابلس من جانب قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.