تخطي إلى المحتوى الرئيسي

(فيديو) تلاسن بين الرئيس سعيّد ومهاجرين تونسيين بباريس على خلفية احتجاجات تطاوين

الرئيس التونسي قيس سعيّد في باريس
الرئيس التونسي قيس سعيّد في باريس © يوتيوب
نص : مونت كارلو الدولية
1 دقائق

تظاهر مئات التونسيين الثلاثاء 24/06 في تطاوين لليوم الثالث على التوالي في هذه المنطقة الجنوبية المهمشة التي تطالب بوظائف كانت الحكومة قد وعدت عام 2017 بتوفيرها. في الوقت نفسه، وقع تلاسن بين جمهور من التونسيين المهاجرين في باريس والرئيس قيس سعيد خلال زيارة الأخير إلى فرنسا.

إعلان

وكان سعيّد يتجول في حي "بيل فيل" الشعبي بالعاصمة باريس حيث توجد جالية كبيرة تونسية بشكل خاص ومغاربية عموماً، فما كان من مجموعة من الشباب التونسي إلا أن التفت حوله وبدأ تلاسن بينه وبينها حول ما يجري في تطاوين.

وأخذ المتجمعون على الرئيس عدم اهتمامه الكافي بهذا الاحتجاج وبالمطالب التي أطلقها سكان المنطقة الجنوبية في تونس بتوفر العمل لشبابها مع الشركات النشطة فيها وفقاً لالتزامات سابقة كانت الدولة التونسية قد قطعتها على نفسها عام 2017.

وحاول الرئيس سعيّد وضع الموضوع في سياقه التاريخي، فقاطعه المحتجون بعنف طالبين إليه "الدخول في صلب الموضوع" ومعتبرين كلامه "فارغاً" أو خارج الموضوع. وأدى ذلك إلى انزعاج الرئيس وارتفاع صوته غاضباً، الأمر الذي قوبل بغضب مشابه من الشباب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.