تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر: الثقب الأزرق قبلة الغواصين المتمرسين في العالم

الثقب الأسود على البحر الأحمر في مصر
الثقب الأسود على البحر الأحمر في مصر © فليكر (Joanna Penn)
نص : فوزية فريحات
2 دَقيقةً

يعتبر الثقب الازرق في مدينة دهب المصرية في شبه جزيرة سيناء، من اكثر امكنة الغوص متعة ورهبة  بالنسبة للغواصين المحترفين ،لما يتوافر في هذه البقعة من مشاهد ساحرة حيث يلتقي الجبل بمياه البحر الاحمر.

إعلان

الثقب الازرق هو حفرة غوصتقع على ساحل البحر الاحمر شرق شبه جزيرة سيناء على بعد بضعة كيلو مترات من مدينة دهب .يبلغ عمق القب حوالى ١٣٠ مترا اما فتحة المدخل فيصل عرضها الى حوالى ستة امتار في حين تصل فتحة الخروج من الثقب المعروفة باسم القوس  الى حوالى ستة وعشرين مترا، وبين الدخول والخروج يتشكل نفق طويل بعمق ٥٦ مترا يوفر متعة للغطاس لا تضاهى بفضل الشعلب المرجانية والحياة النباتية والحيوانية التي تزيد التشكيلات الضوئية من جمالها.

تعرف هذه المنطقة ايضا ب "مقبرة الغواصين "نظرا لكثرة المتاهات المميتة في داخلها اضافة الى ان عمق الكهف يبدو في الظاهر اقل مما هو عليه في الواقع ،الامر الذي يتطلب مهارة عالية في الغطس والاستعانة بالمعدات المناسبة.

لقد تسبب الاقبال على الغوص في الثقب الازرق الذي ذاغ صيته في انحاء العالم في تدمير قططسط من النظام البيئي البحري ،مادفع بمجموعة من الغطاسين المحليين الى انشاء متحف تحت الماء يضم تماثيل ضخمة مصنوعة من موادمعادة التدوير  ، ما ساعد في انشاء شعاب اصطناعية لجذب السياح الباحثين عن مغامرات تحت الماء .

ان سمعة الثقب الازرق قد سلهمت في تحويل مدينة دهب الواقعة على مسافة ساعة من شرم الشيخ ، الى مدينة صحراوية نابضة بالحياة وبالثقافات  بعد ان اختار عدد من الوافدين الاجانب الاستقرار فيها ومواصلة اعمالهم عن بعد نظرا لتوافر خدمة الانترنت فيها ومن هؤلاء الى جانب الغطاسين هواة المشي حيث يوفر جبل المخزوم الواقع بين مدينتي دهب وسانت كاترين  فرصة لا تفوت لعشاق المشي في المناطق الصحراوية ولا سيما عشاق شبه جزيرة سيناء .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.