تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"حماس": ضم أجزاء من الضفة الغربية "إعلان حرب وقرار آثم" سنجعل إسرائيل تدفع ثمنه

إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية
إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
1 دَقيقةً

اعتبرت حركة "حماس" الفلسطينية الخميس 06/25 قرار إسرائيل ضمّ أجزاء من الضفة الغربية المحتلة بمثابة "إعلان حربٍ" على  الشعب الفلسطيني وتوعدت بجعل إسرائيل تدفع الثمن.

إعلان

وقال أبو عبيدة، الناطق باسم "كتائب القسام"، الجناح العسكري للحركة، أن "المقاومة تعتبر قرار ضمّ الضفة والأغوار إعلان حربٍ على شعبنا، وسنجعل العدو يعضّ أصابع الندم على هذا القرار الآثم".

وجاءت تصر يحات أبو عبيدة بمناسبة مرور 14عاما على أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط  على يد حماس في هجوم عام 2006. وأفرجت عنه الحركة مقابل الإفراج عن نحو ألف أسير فلسطيني في عام 2011.

من جهة أخرى، شدّد أبو عبيدة على أن "أي صفقةً لتبادل الأسرى لن تمر دون أن يتصدّرها القادة الكبار والأسرى الأبطال الذين تحنّت أياديهم بدماء المحتلين المغتصبين".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.