تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وحدة مخابرات تابعة للبحرية الأمريكية حول الأجسام الطائرة وفق تقرير لمجلس الشيوخ

صورة التقطت في نيو جيرسي عام 1952
صورة التقطت في نيو جيرسي عام 1952 © ويكيبيديا

في تقرير صدر في 17 حزيران 2020، أقرت لجنة المخابرات في مجلس الشيوخ الأمريكي بوجود وحدة سرية تابعة لسلاح البحرية تحقق في قضية الأجسام الطائرة مجهولة الهوية وطالبت بمزيد من الشفافية حول أنشطة المخابرات في هذا الميدان.

إعلان

وبحسب تقرير لوكالة Vice، التي اطلعت على التقرير، نشر الثلاثاء 23 حزيران 2020، فقط طالب عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري ماركو روبيو، أحد الموقعين على التقرير، بخصوص الاعتبارات المتعلقة بتمويل أنشطة المخابرات بـ"تحليل مفصل للبيانات المتعلقة بالظواهر الجوية غير المحددة وتقارير الاستخبارات التي يجمعها أو يحتفظ بها مكتب مخابرات سلاح البحرية، بما في ذلك البيانات وتقارير المخابرات المحفوظة في وحدة الظواهر الجوية مجهولة الهوية".

وقالت Vice إنها المرة الثانية التي يأتي فيها تقرير أمريكي رسمي على ذكر هذه الوحدة، حيث كانت المرة الأولى في تصريح للمتحدثة الرسمية باسم وزارة الدفاع سوزان غوف نقله الكاتب روجر جلاسيل المتخصص بشؤون الأجسام الطائرة ونشر على موقع Black Vault، والذي وصفته الشبكة بـ"أكبر أرشيف مدني للوثائق الحكومية التي رفعت عنها السرية".

ويظهر أن لجنة مجلس الشيوخ مهتمة بشكل خاص بالأجسام الطائرة المجهولة على اعتبار أنها تمثل تهديدات من قوى أجنبية.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد ادعت في عام 2017 وجود برنامج لكشف التهديدات الفضائية الجوية بكلفة 22 مليون دولار، قبل أن يتم إلغاؤه منذ حوالي 10 سنوات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.