تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

أعضاء الكونغرس الأمريكي يسعون لتشديد العقوبات على الصين

الكونغرس الأمريكي ( أ ف ب )

 صقور البيت الابيض يفعلون سياسة التصعيد مع الصين، فلا العقوبات الاقتصادية  التي تم فرضها على بكين  من شركات وبنوك  ، ولا الانتقادات الحادة التي وجهت الى مسؤولي الحزب الشيوعي ، ولا حتى التضييق الذي استهدفهم من خلال منعهم من دخول الاراضي الامريكية أدى الغرض     

إعلان

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذي يملك قناعة راسخة بان الخطر الاكبر  على الولايات لمتحدة هي الصين،  يريد ان تتعدى العقوبات المسؤولين الصينية  لتطال عائلاتهم القريبة.

كل ذلك في اطار سعي واشنطن الى فرض  احترام الاالتزامات  والواجبات المترتبة على  الاعلان الصيني البريطاني المشترك"، المندد بقانون الأمن القومي الصيني الهادف الى افقاد  هونغ كونغ لاستقلالها وحكمها الذاني. 

   شكك ترامب في الوضع التفضيلي الممنوح لهونغ كونغ،  الي يمكن ان  تفقد ازدهارها،  و مكانتها المالية العالمية المفصلية لاقتصاد الصيني بأكمله.

بل وعمد اعضاء في  الكونغرس الأميركي، من  جمهوريين وديموقراطيين الى تقديم  اقتراح قانون عقوبات تطال المصارف التي تبرم "صفقات كبيرة" مع الأشخاص والكيانات الخاضعين للعقوبات.

قانون أقره مجلس الشيوخ  بالإجماع  ،وفي حال تبناه مجلس النواب، ووقعه الرئيس  ترامب  سيغذي  التوتر القائم بين القوتين العظميين. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.