تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران

إيران: خامنئي يحذر من مزيد خطر تداعيات كورونا على الاقتصاد

الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي
الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي فرانس 24
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

إيران واحدة من الدول التي تأثر اقتصادها بإجراءات الإغلاق والعزل التام تصديّا لانتشار وباء كورونا في البلاد، إذ أغلقت أنشطة تجارية غير أساسية ومدارس وألغت فعاليات عامة في آذار/مارس. لكن الحكومة رفعت تدريجا القيود اعتبارا من نيسان/أبريل 2020 سعيا لإعادة فتح الاقتصاد الذي يرزح تحت عقوبات أمريكية.

إعلان

ومع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في إيران إلى أكثر من 220 ألف إصابة، حذّر آية الله علي خامنئي يوم السبت 27 يونيو 2020 من أن المشاكل الاقتصادية في البلاد ستزداد سوءا في حالة الاهمال والانتشار الكبير للمرض، مشيرا إلى أنه يجب القيام بشيء ما لمنع مزيدا من التداعيات الاقتصادية الناجمة عن هذه الجائحة. ورغم ذلك فإن خامنئي يعتبر إبران من أنجح الدول في السيطرة على العدوى.

وفي ذات السياق، رأى بعض المحللين أن الريال الإيراني سجّل مزيدا من التراجع أمام الدولار الأميركي في الأيام الماضية بسبب الإغلاق المؤقت للاقتصاد وغلق الحدود ووقف الصادرات غير النفطية.

وقد بدا تأثر الاقتصاد الإيراني منذ 2018 عندما انسحب الرئيس الاميركي دونالد ترامب من اتفاقية نووية تاريخية وأعاد فرض عقوبات على الجمهورية الإسلامية مستهدفا مبيعات نفط حيوية والأنشطة المصرفية.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية عن تسجيل 2456 حالة إصابة جديدة بالفيروس في الساعات الـ24 الماضية ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 220 ألفا و180 حالة.  بينما توفى 125 من المصابين في نفس الفترة ما يرفع حصيلة الوفيات إلى 10 آلاف و364.

وأظهرت أرقام رسمية مسارا تصاعديا في عدد الحالات الجديدة المؤكدة منذ مطلع أيار/مايو2020 عندما سجلت إيران أدنى نسبة في الإصابات اليومية في شهرين.

ولم تفرض السلطات تدابير عزل على الأشخاص لوقف انتشار الفيروس لكنها دعت لجعل الكمامات والأقنعة الواقية إلزامية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.