تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سد النهضة مصر اثيوبيا السودان

اثيوبيا مصممة على تطبيق جدولها الزمني لملء خزان سد النهضة

رئيس وزراء أثيوبيا أبيي أحمد، المفوضية الأوروبية في بروكسل
رئيس وزراء أثيوبيا أبيي أحمد، المفوضية الأوروبية في بروكسل ( أ ف ب: 24/01/2019 )
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعلنت إثيوبيا السبت أنها تنوي بدء ملء سدّها العملاق على نهر النيل في "الأسبوعين المقبلين"، متعهدة في الوقت نفسه بمحاولة التوصل إلى اتفاق نهائي مع مصر والسودان خلال هذه الفترة، برعاية الاتحاد الإفريقي.

إعلان

ويناقض البيان الذي صدر، صباح السبت 27/6، عن مكتب رئيس الوزراء أبيي أحمد، جزئيا، تصريحات أدلى بها مسؤولون مصريون وسودانيون مساء الجمعة، حيث أكدوا فيها التوصل الى اتفاق بين الدول الثلاث خلال قمة افتراضية جمعتها مع ثلاث دول إفريقية أخرى، على وقف ملء خزان السد إلى أن يتم التوصل إلى اتفاق نهائي حول الموضوع، وجاء في بيان الرئاسة المصرية أنّ الاتّفاق ينصّ على "الامتناع عن القيام بأية إجراءات أحادية، بما في ذلك ملء السدّ، قبل التوصّل إلى هذا الاتّفاق، وإرسال خطاب بهذا المضمون إلى مجلس الأمن"، بينما قالت الحكومة السودانية في بيان "تم الاتّفاق على أن يتمّ تأجيل ملء الخزّان إلى ما بعد التوقيع على اتّفاق"، مشيرة إلى أنّه تمّ أيضاً الاتفاق على أن "تبدأ مفاوضات على مستوى اللجان الفنية فوراً بغية الوصول إلى اتفاق في غضون أسبوعين".

لكن أديس أبابا لم تأت على ذكر التأجيل في بيانها الصادر يوم السبت 27/6، بل بدت متمسكة بالجدول الزمني الذي أعلنته من قبل وينص على بدء تعبئة خزان السد في تموز/يوليو، وجاء في البيان "خطّطت إثيوبيا لبدء ملء السدّ في غضون أسبوعين ستتواصل خلالهما أعمال البناء. واتفقت الدول الثلاث على أن يتمّ التوصل الى اتفاق نهائي على النقاط القليلة التي لا تزال عالقة خلال هذه الفترة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.