تخطي إلى المحتوى الرئيسي
البرازيل

بولسونارو يستأنف قرارا قضائيا يلزم بوضع الكمامة في الأماكن العامة مستخفًّا بفيروس كورونا

جايير بولسونارو يضع كمامة
جايير بولسونارو يضع كمامة © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
1 دقائق

استأنف الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو يوم الجمعة 26 يونيو 2020 القرار القاضي بإرغامه على وضع كمامة "في جميع الأماكن العامة" بعدما كان يمتنع عن ذلك رغم تفشي فيروس كورونا المستجد.

إعلان

في مقاطعة برازيليا الاتحادية أصبح وضع الكمامة إلزاميا بموجب مرسوم، لذلك فإن إصدار هذا القرار ليس ضروريا بحسب ما صرّح به المحامي العام للاتحاد، الذي يمثل مصالح الدولة البرازيلية.

واعتبر القاضي ريناتو بوريلي الذي أصدر هذا القرار يوم الاثنين 22 يونيو 2020 أنه من الممكن قبول طلب محامٍ ينتقد "السلوك غير المسؤول للرئيس" في مواجهة فيروس كورونا المستجد، الذي قلل من شأنه واعتبره "إنفلونزا بسيطة". ممّا قد يعرض بولسونارو لغرامة قدرها ألفي ريال (حوالي 340 يورو) في حال لم يضع الكمامة.

في السابق، غالبًا ما كان بولسونارو يخرج للقاء أنصاره وسط حشود غفيرة، دون أن يضع الكمامة في أكثر الأحيان، ولكن منذ صدور القرار القضائي، أصبح رئيس الدولة متحفظا نسبيًا حيث نادرا ما يظهر بشكل علني. واضعا كمامة في كل مرة يخرج فيها، حتى خارج برازيليا، مثلما حدث يوم الجمعة 26 يونيو في ولاية سيارا (شمال شرق)، عند افتتاحه جزءا من القناة على نهر ساو فرانسيسكو.

وأوضح المحامي العام أن هذا الطلب لا يهدف بأي حال من الأحوال إلى إعفاء بولسونارو من الالتزام بوضع الكمامة، وإنما إلى ضمان معاملة الرئيس مثل أي مواطن آخر.

يذكر أنه تم تغريم وزير التعليم السابق أبراهام وينتروب  في الأسبوع الماضي ، بدفع ألفي ريال  بسبب الذهاب للقاء مناصري بولسونارو في برازيليا دون أن يضع كمامة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.