تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأمم المتحدة - إسرائيل

باشليه تصف مخطط إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية بـ"غير الشرعي"

ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان
ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان © رويترز
2 دقائق

دعت مفوضة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه إسرائيل إلى وقف خططها "غير القانونية" لضم جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة في الضفة الغربية محذرة من أن هذا يمكن أن يفجر اشتباكات دامية، ورأت أنّ أثاره قد تستمر لعقود.

إعلان

وقالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن مشروع الضم "سيسيء بشكل خطير لافاق التوصل الى حل على أساس الدولتين وسيحد من فرص امكان استئناف مفاوضات السلام وسيجعل الانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان والقانون الانساني الدولي التي نشهدها اليوم مستمرة".

ولقيت خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لبسط السيادة الإسرائيلية على مستوطنات يهودية إدانة من الفلسطينيين وحلفاء الولايات المتحدة العرب وحكومات أجنبية أخرى.

ومن المقرر أن تبدأ حكومته المداولات الرسمية بشأن خطة الضم في الأول من يوليو/تموز الجاري، والتي كان قد عرضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب في كانون الثاني/يناير الماضي.

وإضافة إلى ضم المستوطنات ، تعتبر الخطة جزءا من الخطة الأميركية التي تقترح امكان انشاء دولة منزوعة السلاح للفلسطينيين إلاّ أنّها تنفي مكالب رئيسية لهم، لا سيما جعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.