تخطي إلى المحتوى الرئيسي

في افريقيا وباء كورونا أقل فتكا وخطورة

corona
corona © google

بخلاف التوقعات العلمية التي كانت تحذر من حصول كارثة صحية خطيرة في القارة الافريقية بسبب وباء كورونا هناك مؤشرات ملموسة حاليا على أن هذا الوباء يبقى أقل فتكا وانتشارا في افريقيا مما هو عليه الحال في القارات الأخرى.

إعلان

 

انتشار بطيء ووفيات أقل وخطورة محدودة هذه هي الملامح الافريقية الخاصة لوباء كورونا الذي تسبب حتى الآن في أقل من عشرة آلاف حالة وفاة و370 ألف إصابة مؤكدة وهي أرقام أقل بكثير من الأرقام المخيفة لضحايا الوباء في القارة الاوربية أو الأمريكية الشمالية منها والجنوبية.

وحسب منظمة الصحة العالمية فإن افريقيا التي تمثل 17 في المائة من سكان العالم لا يتجاوز عدد موتاها من إجمالي ضحايا الفيروس على المستوى العالمي اثنان في المائة.

ورغم ان فيروس كورونا ما يزال يحتفظ بكثير من الأسرار والغموض حول طبيعته فصيغته الافريقية تظل خفيفة وأقل فتكا مما هو الحال عليه في بقية العالم. ويعزو بعض الخبراء هذه الخصوصية الافريقية الى معدل السن الشاب في القارة وهو في حدود عشرين عاما وضعف نسبة الأمراض المزمنة التي تزيد من خطر الإصابة بالفيروس وتفاقمها وأيضا الى نمط العيش المختلف الذي يتميز بحركة تنقل أقل بين المدن والمناطق.

وتبقى الدولة الأكثر معاناة من الوباء هي افريقيا الجنوبية التي تمثل لوحدها ثلث الاصابات والوفيات افريقيا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.