تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السودان

السودان: عشرات الآلاف يحتجون في الشوارع للمطالبة بالسلام والعدالة

مظاهرة في السودان من أجل المطالية بتحقيق أهداف الثورة
مظاهرة في السودان من أجل المطالية بتحقيق أهداف الثورة © أ ف ب 30-06-2020
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دَقيقةً

تظاهر يوم الثلاثاء 30 يونيو 2020 عشرات آلاف السودانيين في العاصمة الخرطوم وولايات أخرى، للمطالبة بتحقيق السلام والعدالة، كأهداف للثورة التي قامت قبل عام ونصف عام وأطاحت الرئيس عمر البشير بعد 30 عاما على حكمه.

إعلان

وفي وقت لاحق اعلنت لجنة الاطباء المركزية احد مكونات تجمع المهنيين الذي دعا للتظاهرة مقتل احد المحتجين اثر اصابته برصاصة بدون ان تحدد الجهة التي اطلقت النار.

قالت اللجنة في بيان "ارتقت روح طاهرة ملتحقة بركب شهداء ثورة ديسمبر/كانون الاول ....  بمدينة ام درمان اثر تلقيه رصاصة استقرت في صدره مؤدية لوفاته".

وأفاد مراسل فرانس برس بأن قوات الأمن والجيش "أغلقت وسط العاصمة تماما بالأسلاك الشائكة والسيارات المدرعة، ومنعت مرور حتى حملة تصاريح المرور أثناء حظر التجوال".

وتفرض الخرطوم حظرا للتجول يبدأ من الساعة الثالثة عصرا وحتى السادسة صباحا كإجراء احترازي لمحاولة احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد خصوصا مع تسجيل أكثر من تسعة آلاف اصابة بالوباء، بينها أكثر من 570 وفاة.

كما أُغلق الجسر الرابط بين مدينتي الخرطوم وبحري وأخلي من السيارات والمارة. 

وفي بُرّي شرق الخرطوم تجمع قرابة 2000 متظاهر في ميدان وسط الأحياء وتحدث إليهم احد منظمي التظاهرة، حسب مراسل فرانس برس، قائلا "هذا الموكب لتصحيح المسار وليس لإسقاط الحكومة".

وأضاف هاتفا في المتظاهرين "لدينا مطالب تحقيق السلام العادل والقصاص والعدالة للشهداء وإصلاح الوضع الاقتصادي وتعيين ولاة مدنيين للولايات".

هتف الحشد "دم الشهيد ما راح لابسينه (نرتديه) نحن وشاح"، و"حرية، سلام وعدالة"، وكذلك "دم الشهيد دمي .. أم الشهيد أمي".

وتأتي هذه التظاهرات بعد عام من تظاهرات 30 حزيران/يونيو 2019 التي خرج فيها عشرات الآلاف من السودانيين في مختلف أنحاء البلاد للمطالبة برحيل العسكريين عن الحكم. وقُتل عشرة أشخاص على الأقل في أعمال عنف وقعت على هامشها.

   

                 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.