تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحة

هل صحيح أن المياه المالحة فعالة ضد فيروس كورونا؟

ماء وملح
ماء وملح © فيسبوك ( الطبخ المغربي)

إن صدقت الدراسة الأسكتلندية، فسنشاهد كثيرا من الناس يركبون أمواج البحر في هذا الصيف. بعد النتائج الأولية لأحدث دراسة حول فعالية الغرغرة بالماء المالح للحد من التهاب الحلق، يود الباحثون معرفة ما إذا كان الأمر نفسه ناجعا ضد كوفيد -19.

إعلان

فماذا لو يمكن هذا العلاج البسيط، الذي طالما استخدمته الجدات في زمن مضى، أن يخفف بعض أعراض وباء كورونا؟

 للإجابة عن هذا السؤال، ينكب العلماء والباحثون في جامعة أدنبورغ (اسكتلندا)على دراسة جدية ومعمقة قد تكون ناجعة في مكافحة وباء كورونا. ويعتقد الباحثون، بناء على معطيات أولية، أنه لا يمكن للفيروس أن يكون نشطا أو معديا في المياه المالحة.    

هذه الفكرة لم تأت من العدم، بل إن الباحثين استشهدوا بدراسات سابقة تفيد أن مادة أيونات الكلوريد التي يحتوي عليها الملح لها تأثير مضاد للفيروسات وتعمل على عدة أنواع من الفيروسات.

ففي عام 2019، أظهرت الاختبارات أن الأشخاص الذين يعانون من نزلات البرد والذين يتغرغرون وينظفون أنوفهم بمحلول من المياه المالحة ، يتعافون بسرعة

اختبار قيد التجربة   

وتوصل الباحثون في الجامعة الأسكتلندية إلى هذه الفكرة بفضل ملاحظة   نتائج دراسة قيد التجربة حيث استخدم المشاركون فيها الغرغرة َبالماء المالح للتخفيف من سعال المصابين.

ووجد الباحثون أن شطف الحلق بمحلول مالح يمكن أن يقلل من شدة السعال ويزيل احتقان الأنف ويقلل مدة عوارض البرد لأقل من يومين، لأن الملح يحفز "آليات المناعة الفطرية" داخل خلايا الجهاز التنفسي.

كما اكتشفوا أن هؤلاء المرضى كانوا أقل عرضة للإصابة بنوبات نزلات البرد خلال السنوات السابقة.

لكل هذه الأسباب السالفة الذكر، يعتقد القائمون على هذه الدراسة أن الغرغرة بالماء المالح يمكن أن تكون حلاً لمرضى كوفيد 19. 

وقال الأستاذ عزيز الشيخ، مدير معهد أوشر بجامعة إدنبورغ: "سنقوم الآن باختبار غرغرة المياه المالحة لدى الأشخاص المشتبه بهم أو الذين تأكد لديهم الفيروس، وكلنا أمل في أن تثبت نتائج الدراسة مدى نجاحها للحد من تأثير وانتشار الوباء".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.