تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سيدة أمريكية بعمر 51 عاماً حامل بحفيدتها!

برينا وآرون لوكوود مع أم برينا الحامل
برينا وآرون لوكوود مع أم برينا الحامل © انستغرام (ivf.surrogacy.diary)
نص : مونت كارلو الدولية
1 دقائق

قررت سيّدة أمريكية تبلغ من العمر 51 عاماً دعم ابنتها المصابة بالعقم فتطوعت لتحمل بدلاً عنها طفلتها المرتقبة، لتكون بذلك حاملاً وستنجب حفيدتها!

إعلان

وكما ورد في خبر نقلته Yahoo News الاثنين 29 حزيران 2020، فقد فكر الزوج برينا وآرون لوكوود مطولاً بحل لمشكلة عقم برينا قبل أن يتوصلا إلى نتيجة مفادها الاستعانة بأم بديلة.

الاستعانة بأمهات بديلات يحملن في بطونهن أطفال آباء لا يستطيعون أو لا يريدون الإنجاب باتت ممارسة شائعة. لكن الأم البلدية التي تم اختيارها في حالة برينا وآرون ليست سوى والدة برينا البالغة 51 من عمرها.

وقبل أن يلجأ الزوج إلى ما يطلق عليه اليوم بـ"تأجير الرحم"، باءت جميع محاولاته للإنجاب بالفشل بعد إجهاضين وتعثر في نقل الأجنة والحمل خارج الرحم وعدد هائل من الحقن واختبارات الدم.

وقد اجتازت جولي، والدة برينا، جميع الاختبارات الأولية الخاصة بتأجير الرحم وهي اليوم حامل بحفيدتها منذ خمسة أشهر ومن المقرر أن تنجب الطفلة في شهر تشرين الثاني 2020.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.