تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كبير خبراء الأمراض المعدية في أمريكا: بلادنا قد تشهد 100 ألف إصابة يومياً بـ"كورونا"

أنتوني فاوتشي كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة
أنتوني فاوتشي كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
1 دقائق

حذر الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أعضاء الكونغرس من أنه لن "يفاجأ" إذا ما ارتفع عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في البلاد إلى 100 ألف حالة يومياً، منبها من مغبة عدم التزام عدد كاف من الأميركيين بارتداء الكمامة وبالتباعد الاجتماعي.

إعلان

تحذّير فاوتشي خلال الإدلاء بشهادته أمام لجنة في الكونغرس الأمريكي، يأتي في وقت تخطى فيه عدد الإصابات 40 ألفاً في يوم واحد، يوم الثلاثاء 30 يونيو 2020، وذلك للمرة الرابعة خلال الأيام الخمس الماضية.

وقال أنتوني فاوتشي  لأعضاء المجلس إنه لا توجد منطقة في البلاد آمنة من عودة الفيروس، مؤكدا: "لا يمكنني التنبؤ بدقة، ولكن الأمر سيكون مقلقًا للغاية ... لأنه في حال تفشي الوباء في جزء واحد من البلاد، تبقى الأجزاء الأخرى معرّضة للخطر وإن كان وضعها جيّداً الآن."

ودعا فاوتشي الحكومة الأميركية إلى انتاج الكمامات وتوزيعها مجاناً على الأميركيين، وأدان البعض الذي تجاهل تماماً تدابير التباعد الاجتماعي.

واستبعد الدكتور فاوتشي أن تطوّر الولايات المتحدة مناعة القطيع حتى بعد توفر اللقاح، والذي توقع فاوتشي سابقاً إنه لن يكون متوفراً قبل عام 2021.

وقال إن هذا سببه أن اللقاح قد يكون فعالاً بشكل جزئي فقط، بالإضافة إلى رفضه من قبل عدد كبير من الأميركيين.

ودعا إلى المزيد من التوعية لتعزيز الثقة باللقاحات، قائلا:"هناك شعور عام مناهض للعلم وللسلطة وللّقاح لدى نسبة مخيفة من الناس في هذا البلاد".

وأضاف أنه سيكون سعيداً بالحصول على لقاح فعّال بنسبة 70 إلى 75 في المئة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.