تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

كيف تُستخدم اليونسكو زورا في تجارة القطع الأثرية المزيفة ؟

اليونسكو/رويترز
نص : نسيمة جنجيا
3 دقائق

حذرت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة- اليونسكو - من عمليات النصب والاحتيال التي اتسعت رقعتها عبر شبكات التواصل الاجتماعي والتي تُسوَق من خلالها قطع أثرية وممتلكات ثقافية مزيفة باسم المنظمة الأممية أدت إلى خسائر تقدر بمليون يورو على الأقل.

إعلان

هي ظاهرة تطورت في أفريقيا خلال عامي 2018 و2019، بحيث ينتحل أفرادٌ شخصيةَ مشاهير كنجم  كرة القدم الكاميروني صامويل إيتو الذي تحوَّل إلى  طعم للمعجبين به على الفيسبوك. ويقوم المحتالون بسرد رواية للضحية توهمه أن القطع الأثرية التي تملكها قرية من قرى الكاميرون النائية لها قيمة كبيرة ويمكن أن تجلب أموالا لمشاريع تنموية في القرية.

ويعمل المحتالون على كسب ثقة الضحية بإرسال صور للقطع على شكل تماثيل صغيرة  وشهادات توثق أصالتها بختم لليونسكو. كما يمنحون اسم الشيخ المزعوم للقرية وينظمون له اتصالا هاتفيا مع الضحية كي يؤكد لها على حسن نواياه وعلى صحة المشاريع التنموية التي ينوي تحقيقها من أجل أفراد قريته.

فتقع الضحية في فخ المشاعر الإنسانية وهي غالبا ما تكون من فرنسا ولها روابط مع القارة الأفريقية.

كما يُكيّف المحتالون روايتهم مع أوضاع الضحية ويعملون على كسر الحاجز السايكولوجي الذي يؤدي بها إلى تحويل أول مبلغ يطلبونه. وفي كل مرة يخترعون حجة لطلب مبلغ صغير من المال، كنقل القطع الأثرية من مكان لآخر، ثم لدفع تكاليف إرسالها عبر الطائرة وهكذا دواليك.

وقد تمكن المحتالون من النصب على نحو 20 شخصا، تكبد أحدهم خسائر بلغت 800.000 يورو. لكن عددهم قد يكون أكبر بكثير لأن الضحايا لا تبلّغ كلها عن وقوعها في الفخ.

وقد تم إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص في الكاميرون انتحلوا شخصية صامويل إيتو للاحتيال على المعجبين به في شبكات التواصل الاجتماعي، وبالخصوص على الفيسبوك.

منظمة اليونسكو شددت على كونها لا تشارك في تجارة الممتلكات الثقافية الخاصة وتنادي الناس بعدم التردد في التبليغ عن أي عرض يُقدم لهم من هذا النوع، مذكرة بأنواع سابقة من الاحتيال كتقديم منح دراسية أو مناصب عمل مزيفة باسم اليونسكو، مع انتحال شخصية موظفين محليين للمنظمة.

كما أشارت اليونسكو إلى أن الظاهرة قد تكون مرتبطة بأشكال أخرى من الجريمة المنظمة، بما في ذلك من تمويل لجماعات إرهابية.

فتوخوا الحذر حينما يتصل بكم نجمكم المفضل على الفيسبوك!

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.