تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أحمد الأمريكي ذو العضلات المفتولة: خسر وزنه وعضلاته بسبب فيروس كورونا!

أحمد عياد قبل إصابته بفيروس كورونا
أحمد عياد قبل إصابته بفيروس كورونا © انستغرام (Ahmad Ayyad)
نص : مونت كارلو الدولية
1 دقائق

كان وزن أحمد عياد، وهو أمريكي يبلغ من العمر 40 سنة، قبل انتشار وباء كورونا 97 كيلوغراماً ويتميز بعضلات مفتولة مثيرة للانتباه. لسوء حظه، أصيب بمرض كوفيد-19 ودخل في غيبوبة طويلة لمدة 25 يوماً خلال فترة الحجر الصحي. ورغم تعافيه التدريجي، قد وزنه وعضلاته خلال تلك الفترة.

إعلان

قالت صحيفة ديلي ميل البريطانية الأربعاء 1 تموز 2020 أن أحمد استيقظ من غيبوبته الطويلة فوجد نفسه وقد خسر 27 كيلوغراماً وتقلصت عضلاته وتهدلت بشدة، بعد أن كان يمضي معظم وقته في رفع الأثقال والمشاركة في سباقات الحواجز في واشنطن.

بعد عودته من رحلة إلى فلوريدا في آذار 2020، بدأ أحمد يشعر بأعراض تشبه تلك التي حذرت منها السلطات الصحية والمتعلقة بمرض الفيروس التاجي. وبعد عدة أيام، تدهورت صحته بشكل سريع مما دفعه إلى الذهاب إلى مستشفى "جونز هوبكينز" في العاصمة.

أدخل غرفة العناية المركزة على الفور ووضعت على فمه وأنفه أنابيب الأوكسجين قبل أن يسقط في غيبوبة كاملة. وكان آخر شيء كتبه هو عبارة موجهة إلى طاقم المستشفى الصحي وتقول "شكراً جزيلاً على رعايتكم لي".

لكن أحمد لم يتعرف على نفسه سريعاً حين استيقظ من الغيبوبة. ويقول "في اليوم الذي استيقظت فيه، كان وزني 70 كيلوغراماً وكانت ساقاي وذراعاي نحيفة جداً". ورغم ذلك، فهو يعتبر نفسه سعيداً لأنه نجا من هذه المحنة الرهيبة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.