تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

باريس تدعو إلى وقف إطلاق النار في ليبيا في اتصال مع السراج

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
1 دقائق

أجرى وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان اتصالا هاتفيا برئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج يوم الخميس 02 يوليو 2020، دعا خلاله إلى وقف إطلاق النار في البلاد ووقف "التدخلات الخارجية"، وفق بيان صادر عن مكتب السراج.

إعلان

ووفق هذا البيان، فقد أكد لودريان رفض بلاده "للتدخل الأجنبي في ليبيا بجميع أنواعه وبمختلف مصادره"، معبرا عن قلق باريس من الوضع المتوتر حاليا.

كما دعا الوزير لودريان، وفق المصدر نفسه، إلى الإسراع بتحقيق وقف لإطلاق النار يتيح العودة للمسار السياسي من خلال جهود الأمم المتحدة.

من جهته، أكد رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج، بأن ما يحدث الآن من تحركات سياسية ليست "مبادرات لإيجاد حل للأزمة"، بل هي "مناورات" تستهدف فقط إيجاد أدوار لشخصيات بعينها.

وتابع أن "الانتخابات يجب أن تكون في صلب المسار السياسي وعدم إضاعة الوقت بحلول تلفيقية"، مشيرا إلى أن "وضوح المسار السياسي هو ما سيبعدنا عن الخيار العسكري".

كما تحدث السراج على الضرورة القصوى لرفع الإغلاق عن المواقع النفطية واستئناف إنتاج النفط.

وشهدت ليبيا الغارقة في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، نزاعاً مسلحاً اندلع في نيسان/أبريل 2019 بين قوات المشير خليفة حفتر الرجل القوي في الشرق الليبي من جهة، والقوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني ومقرّها طرابلس من جهة أخرى.

وانتهى النزاع الذي تسبب في مقتل وجرح المئات من المدنيين وتشريد أكثر من 200 ألف شخص باستعادة حكومة طرابلس السيطرة على كامل شمال غرب ليبيا، وإجبار قوات المشير حفتر بالتراجع إلى سرت الواقعة 450 كلم شرق العاصمة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.