تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بايدن: إدارة ترامب لأزمة هونغ كونغ "جبانة" تتخلى عن "قيمنا" وتطمئن "مُستبدي الصين"

المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن الكبير خلال اجتماع في لوس أنجلوس يوم 3 مارس/ آذار 2020
المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن الكبير خلال اجتماع في لوس أنجلوس يوم 3 مارس/ آذار 2020 © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
1 دقائق

بعد اقل من 24 ساعة على دخول القانون الصيني حول أمن الدولة الذي فرضته بكين حيز التنفيذ في هونغ كونغ، قامت الشرطة الصينية بأوائل الاعتقالات في صفوف الناشطين الأربعاء 07/01. 

إعلان

ويثير القانون الذي وقعه الرئيس الصيني شي جينبينغ الثلاثاء، قلق المعارضة في هونغ كونغ من تراجع غير مسبوق للحريات منذ أن أعادت بريطانيا المنطقة إلى الصين في 1997.

ودان المرشح الديموقراطي للبيت الأبيض جو بايدن الأربعاء إدارة الرئيس دونالد ترامب "الجبانة" للأزمة في هونغ كونغ ووعد بتشديد موقف الولايات المتحدة من انتهاكات حقوق الإنسان إذا انتخب رئيسا.

وقال بايدن في بيان "ليس مفاجئا أن تعمل بكين من دون عقاب"، معتبرا أن "الرئيس ترامب يتخلى مرة أخرى ودائما عن قيمنا ويطمئن المستبدين الصينيين بأن لديهم شخصا يفكر مثلهم في البيت الأبيض". وأكد بايدن "حيث كان ترامب جبانا، سأكون قويا وواضحا في الدفاع عن قيمنا".

وكانت واشنطن ألغت في نهاية أيار/مايو الوضع التفضيلي الممنوح لهونغ كونغ، بينما حذر وزير الخارجية الأميركي الأربعاء من أنه لا يستبعد فرض إجراءات أميركية جديدة. لكن المرشح الديموقراطي تعهد الأربعاء باتخاذ إجراءات إضافية.

وقال بايدن إنه إذا انتخب "فسيطبق بالكامل" القوانين حول الحقوق الإنسانية في هونغ كونغ وشينجيانغ حيث تتهم واشنطن وعواصم غربية أخرى الصين باحتجاز مليون مسلم على الأقل في ما تسميه معسكرات لإعادة التأهيل. وأضاف "سأفرض أيضا عقوبات اقتصادية سريعة إذا عززت بكين رقابتها حتى شواطئنا وحاولت إسكات مواطنينا وشركاتنا ومؤسساتنا بسبب ممارستهم الحقوق الواردة في التعديل الأول للدستور".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.