تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تحية نازيّة وقطع رؤوس خنازير: جيش ألمانيا يحلّ وحدة كاملة من قوات النخبة بسبب التطرّف

جنود الجيش الألماني في برلين
جنود الجيش الألماني في برلين © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

نددت وزيرة الدفاع الألمانية أنغريت كرامب كارينباور الأربعاء 1 تموز 2020 "بالسلوك المتطرف" لنخبة من الكوماندوس تابعة للجيش الألماني وعلّقت مؤقتاً جميع مهام القوات الخاصة في الخارج في خطوة غير مسبوقة.

إعلان

للمرة الأولى منذ تأسيس جيش الدفاع الاتحادي الألماني عام 1955، قررت وزارة الدفاع الألمانية حل وحدة كوماندوس خاصة، تتمركز في قرب مدينة كالف، جزئياً بعد أن تم الاشتباه بالعديد من أفرادها باعتبارهم قريبين من اليمين المتطرف الألماني.

ووفق خبر صحيفة "لوموند" الفرنسية، أعربت كارينباور في مؤتمر صحفي في برلين أن وحدة الكوماندوس المعنية "لا يمكن لها أن تستمر في شكلها الحالي"، قبل أن تعلن اتخاذها سلسلة من التدابير من بينها حل الوحدة جزئياً.

وكان كل شيء قد بدأ في عام 2017، عندما قالت عدة صحف ألمانية أن عناصر من قوات هذه الوحدة كانوا يؤدون التحية النازية ويقطعون رؤوس خنازير خلال احتفال بتقاعد واحد من ضباط الوحدة.

وشجبت كارينباور وحدة عسكرية "ذات قيادة سامة واتجاهات متطرفة واستخدام غير مضمون للمعدات والذخيرة"، وتقرر أن تتوقف الوحدة مؤقتاً عن المشاركة في أي مناورات وتمارين عسكرية وأي مهمات في الخارج. كما تعهدت الوزيرة بإصلاح المناهج التدريبية بشكل شامل وبأن يتم نقل جنود هذه الوحدة البالغ عددهم 1400 باستمرار حتى لا يقضوا معظم حياتهم المهنية فيها.

وتأتي هذه التصريحات والتدابير بعد يوم واحد من إصدار تقرير استقصائي أعدته رئاسة أركان الجيش الألماني وقدم إلى لجنة الدفاع في البرلمان الألماني يوم الثلاثاء. وقال التقرير أن وجود عناصر من اليمين المتطرف في وحدات النخبة من القوات الخاصة ليس ظاهرة جديدة. وأضاف "يبدو أن ثقافة وتربة خصبة مواتية لتطور الميول المتطرفة قد ازدهرت داخل الوحدة. ومن أجل وقف ذلك، يجب كسر البنى العميقة" للتطرف والانتهاء مع ثقافة الإفلات من العقاب.

وبالإضافة إلى وجود جنود من اليمين المتطرف النازي، كشف التقرير عن اختفاء 37 ألف قطعة ذخيرة و62 كيلوغراماً من المتفجرات من هذه الوحدة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.