تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

تركيا تطالب فرنسا بالاعتذار "بلا شروط" عن واقعة بين السفن الحربية للبلدين بالبحر المتوسط

وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو
وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
1 دقائق

طالب وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو باريس بالاعتذار عما اعتبره معلومات "خاطئة" بخصوص حادث بحري بين البلدين في البحر المتوسط.

إعلان

وقال وزير الخارجية التركي يوم الخميس 2 يوليو 2020 إن تركيا تتوقع من فرنسا أن تعتذر بعد واقعة بين سفن حربية تركية وفرنسية في البحر المتوسط دفعت باريس لطلب تحقيق لحلف شمال الأطلسي لم يحسم الأمر.

وأعلن تشاوش أوغلو في برلين: "ننتظر من فرنسا أن تعتذر. أن تعتذر بلا شروط". وأضاف "من غير المقبول أن تقدم فرنسا تأكيدات خاطئة وتتحرك ضد تركيا"، ذلك بعد أن اتهمت باريس انقرة باستهداف إحدى فرقاطاتها المشاركة في عملية بحرية أمنية لحلف شمال الأطلسي في البحر المتوسط.

وساءت العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي بسبب الأزمة في ليبيا. واتهمت فرنسا السفن الحربية التركية بالسلوك العدائي بعد أن حاولت سفنها تفتيش سفينة في يونيو حزيران كانت تشتبه في انها تنتهك حظر بيع السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان يوم الأربعاء 07/01 إن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيجتمعون في 13 تموز 2020 لبحث موضوع تركيا مشيرا إلى إمكانية بحث فرض عقوبات جديدة على أنقرة.

كما أعلنت وزارة الجيوش الفرنسية يوم الأربعاء 01 يوليو أن فرنسا قررت الانسحاب موقتا من عملية للأمن البحري لحلف شمال الاطلسي في المتوسط بسبب خلافات مع تركيا مستمرة منذ أشهر بسبب النزاع في ليبيا على وجه الخصوص.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.