تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيطاليا

كيف روعت هرة جميع سكان مدينة إيطالية؟

هرّ صغير
هرّ صغير (pixabay)

في بلدة إيطالية صغيرة ، أصيبت قطة أليفة بفيروس  نادر جدا سجل لأول مرة في التاريخ على خفاش قوقازي.

إعلان

هرة أريزسو

إنها قصة مؤثرة لقطة أليفة صغيرة أثارت الذعر والهوس لدى قاطنة مدينة "أريزسو" البالغ عددها 100.000 نسمة.

أحداث قصة الهرة تعود الى 12 حزيران / يونيو 2020، حين عادت الأسرة التي تمتلك الحيوان ،إضافة إلى  حيوانات أخرى إلى المنزل بعد يومين خارج أريزسو ، ولاحظت أن قطتها البالغة من العمر سنتين، أصبحت عدوانية جدًا تهاجم كل من أقترب منها أو حاول لمسها .سارعت الاسرة إلى عرضها على طبيب بيطري الذي تعرض بدوره  للهجوم  .لكن البيطري أصابته الدهشة  حين أدرك أنه اكتشف أعراض مرض ، لم يدرسه سوى في الكتب، إنه داء الكلب  .

أرسل الطبيب البيطري القطة إلى مركز متخصص في الأمراض العصبية، هنالك لفظت الهرة آخر أنفاسها.

لكن البيطري انهمك على دراسة الحالة ونقل جزءا من دماغ الهرة إلى معهد في بادوفا، شمال إيطاليا، حيث أجريت تحليلات إضافية.

 فيروس نادر عجيب

وكانت المفاجأة أن الحيوان كان مصابا بفيروس نادر جدا "ليساري فيروس " تم تحديده مرة واحدة فقط في التاريخ على خفاش قوقازي في عام 2002.

على الفور، أُخذ هذا الحادث على محمل الجد، وتلقى جميع الأشخاص الذين تعرضوا للعض أو احتكوا بالقطة –وهم  13 في المجموع  - علاجا وقائيا.

لكن عمدة المدينة ذهب إلى أبعد من ذلك، إذ اعتبر أنه من الضروري اتخاذ تدابير جذرية، وقرر أن  يتم عزل جميع الحيوانات  التي تمتلكها هذه الأسرة  )كلب  وقطة وثلاث قطط ( وأخضعها  لحجر صحي !

كذلك منع أي تجول للكلاب بدون مقود في المدينة من 28 يونيو /حزيران حتى 27 آب/أغسطس المقبل، وفي حال لم يمتثل صاحب الكلب للقرار سيتم حجر الكلاب كذلك!   

ولم يكتف عمدة البلدة بهذا بل دعا جميع السكان لإبلاغ سلطات البلدية  بأي هروب لكلابهم أو أي تغيير مفاجئ في سلوك حيواناتهم الأليفة .

لكن قصة الهرة الصغيرة ، هرة أريزسو ،  صعدت الى أعلى سلطة  في الدولة ، وأصْدِرت الأوامر على الإثر ،و شكلت  وزارة الصحة الإيطالية مجموعة تقنية وعلمية لدراسة هذه القصة .   

كيف أصيبت الهرة ؟

لكن بقي أن نفهم كيف تعرضت القطة الصغيرة لهذا الفيروس  العجيب النادر ؟

سألت صحيفة كورييري ديلا سيرا اليومية   Corriere della Sera  في هذا الموضوع    الأستاذ المتخصص في الأمراض المعدية في قسم الطب البيطري في جامعة باري البروفيسور  كانيو بونافوجليا ،  الذي حاول  فهم القصة  واسترجع الاحداث  من بدايتها   فقال :

"أنا متأكد من أن كل شيء  بدأ  من خفاش مصاب ب "ليسا فيروس " Lyssavirus ، وسقط على الأرض فأصابه الشلل، اقتربت منه القطة ، تعرضت للعض  من الخفاش  وهكذا التقطت  الفيروس ".

خلاصة القول ،تكتب الصحيفة الإيطالية ، أن  الأمر يتعلق   ب"حالة استثنائية نادرة للغاية ، مع تظافر سلسلة من الظروف يكاد يكون من المستحيل  تخيلها " لأن  داء الكلب "، يستنتج البروفيسور كانيو بونافوجليا ،  "بكل بساطة  لا ينتقل بين البشر ،  فلا داعي للقلق ".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.