تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

لماذا اختار ماكرون جان كاستيكس لقيادة الحكومة الفرنسية ؟

ماكرون يصافح جان كاستيكس
ماكرون يصافح جان كاستيكس © أ ف ب

اختار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، شخصية السياسي اليميني  جان كاستيكس لرئاسة الحكومة الفرنسية خلفا لإدوارد فيليب . كاستيكس شخصية سياسية غير معروفة في فرنسا ، فما هي أسباب هذا الاختيار؟

إعلان

الرئيس إيمانويل ماكرون  كانت له خلافات مع رئيس الوزراء السابق ادوارد فيليب وفوز الأخير في الانتخابات البلدية عقّد مهمة الرئيس في إبقائه  على رأس الحكومة أو تعيين شخصية جديدة . ماكرون كان يملك خيار تعيين شخصية يكون لها ثقل سياسي تأخذ بعين الاعتبار نتائج الانتخابات المحلية وتقويم السياسات ، وكان له خيار تعيين شخصية منفذة تقنية  تعرف الملفات ولا تخرج عن الخط العام المتبع منذ 3 أعوام . 

في النهاية الرئيس ماكرون اختار معيار  المهنية والولاء  وتنفيذ الأوامر وفاجأ الجميع بتعيين جان كاستيكس كوزير أول. كاستيكس لم يكن معروفا لدى الفرنسين قبل ثلاثة أشهر وارتبط اسمه بأزمة وباء كورونا ، حيث قدم قصر الرئاسة الفرنسية الرجل  " بأنه هو الذي استطاع إنجاح خطة الخروج من الحجر والإغلاق " 

قبيل تعيين كاستيكس لمح الرئيس ماكرون إلى استراتيجيته المقبلة ، وفي حديث للصحافة المحلية  ، ألمح إلى أن الفترة السابقة عرفت عدم اهتمام  بفرنسا العميقة التي تعيش في المناطق المعزولة وقال ان أولويته هي سياسة اللامركزية الاهتمام باللامركزية . 

باختيار كاستيكس يضرب ماكرون بحجر واحد عدة أهداف : فمن جهة اختار شخصية يمينية منتخبة محليا وتعرف الميدان ، أي انه سيمهد لانتخابات المناطق المقبلة والتي يسيطر عليها اليمين ، استهدف ماكرون شخصية مقربة من الرئيس السابق نيكولا ساركوزي أي أنه يعرف دواليب السلطة لكن كاستيكس لا يشبه اليمين البراق الذي مثله ساركوزي ، لأن كاستيكس مقرب من السياسي اليميني كزافييه برتران وبالتالي يكون ماكرون قد أرضى اليمين المحافظ وقطع الطريق على انتقادات اليمين المعتدل وربما من جهة أخرى يريد الرئيس الفرنسي  في ما تبقى من عهدته أن يقدم صورة السياسي المهتم بالاقتصاد وبالفرنسيين الذين يعيشون في المناطق المعزولة في مواجهة الفرنسيين اليساريين الذين يعيشون في المدن ويتعاطفون مع قضايا البيئة.  

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.