تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الدوري الإسباني لكرة القدم

انتصار ريال مدريد على بيلباو بهدف سجّله راموس من ركلة جزاء

لاعب ريال مدريد سيرجيو راموس
لاعب ريال مدريد سيرجيو راموس © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
4 دقائق

لعب سيرجيو راموس دور البطولة مع ريال مدريد بالتسجيل من علامة الجزاء مرة أخرى ليفوز فريقه 1-صفر خارج ملعبه على أتليتيك بيلباو يوم الأحد 5 يوليو 2020 محققا انتصاره السابع على التوالي في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم ويقترب بشكل أكبر من اللقب.

إعلان

ورفع الانتصار الصعب رصيد فريق المدرب زين الدين زيدان إلى 77 نقطة من 34 مباراة بفارق سبع نقاط عن برشلونة صاحب المركز الثاني الذي يحل ضيفا على فياريال المتألق في الفترة الأخيرة في وقت لاحق يوم الأحد.

وسجل راموس من ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة أمام خيتافي في مباراة ريال مدريد السابقة وأظهر قلب الدفاع أعصابا من حديد مرة أخرى ليسدد في الزاوية السفلى للمرمى في الدقيقة 73 محرزا هدفه الخامس في سبع مباريات.

وقال راموس ”أشعر بأنني مرتاح أكثر خلال أكثر اللحظات توترا ولذلك أعتقد أنني الشخص المناسب لتولي المسؤولية في لحظات كهذه“.

وأضاف ”كل ما كنت أفكر فيه عند تنفيذ ركلة الجزاء هو أهمية النقاط الثلاث لنا“.

كما أشاد زيدان بخبرة قائد فريقه في تنفيذ ركلات الجزاء.

وقال المدرب الفرنسي ”سيرجيو خبير، يظل في الملعب بعد المران ليتدرب على ركلات الجزاء وقدرته على تنفيذها تمنح ريال مدريد دفعة قوية“.

ويعد استاد سان ماميس في بيلباو من أصعب الملاعب في إسبانيا وفاز الفريق القادم من اقليم الباسك مرتين على برشلونة هناك في الموسم الحالي في الدوري وكأس ملك إسبانيا.

كما واجه ريال مدريد مهمة عسيرة حتى في غياب الجماهير، ونجح الفريق الباسكي في غلق دفاعه باستمرار أمام ضيفه وأجبره على خوض صراعاته الهوائية المعتادة.

وتصدى تيبو كورتوا حارس ريال مدريد بشكل جيد لمحاولة من راؤول جارسيا بينما تسبب إنياكي وليامز في إزعاج مستمر للفريق الزائر.

وفي الجانب الآخر أهدر فريق زيدان ثلاث فرص خطيرة في الشوط الأول، إذ فشل رودريجو وكريم بنزيمة في هز الشباك بضربتي رأس من مسافة قريبة وأخفق داني كاربخال في تمريرة كان من الممكن أن تضع بنزيمة في مواجهة المرمى.

ونجح ريال مدريد أخيرا في افتتاح التسجيل عندما انطلق مارسيلو داخل منطقة الجزاء ودهس داني جارسيا قدمه. وذهب الحكم إلى الشاشة الموجودة على جانب الملعب لمراجعة اللعبة قبل أن يشير إلى علامة الجزاء.

وطالب بيلباو باحتساب ركلة جزاء عندما بدا أن راموس دهس أيضا قدم راؤول جارسيا لكن الحكم لم يراجع الواقعة وحافظ فريق زيدان على تفوقه ليحقق انتصاره الثالث على التوالي بنتيجة 1-صفر ويواصل مسيرته المثالية منذ استئناف الموسم بعد التوقف بسبب فيروس كورونا.

وكان إيكر مونياين قائد بيلباو غاضبا تجاه ما شعر بأنها معاملة غير عادلة من الحكم.

وقال ”كنا نستحق المزيد. شاهدنا في الأسابيع القليلة الماضية كيف تسير الأمور ومن هي الفرق التي تحصل على مثل هذه ركلات الجزاء“.

وأضاف ”كل شخص يمكنه استنتاج ما يحلو له لكن راؤول قال لنا إن قدمه تعرضت للدهس. الفارق هو أن لعبتهم تم مراجعتها ولعبتنا لا“.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.