تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

سباق ماراثوني بين الاليزيه وماتنيون للتوافق على أعضاء حكومة كاستيكس

ماكرون يصافح جان كاستيكس
ماكرون يصافح جان كاستيكس © أ ف ب
نص : منى ذوايبية
2 دقائق

تعيش أبهاء قصر "الاليزيه"، وقصر "ماتنيون" على وتيرة متسارعة منذ تعيين  رئيس الحكومة الفرنسي الجديد "جون كاستيكس"،  والهدف التوافق على أسماء الشخصيات التي ستشكل فريق  الحكومة الفرنسية الجديدة، الذي سيكون عليه  تطبيق خطة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون المسطرة للسنتين المتبقيتين من عهدته،  والتي ستحضر أيضا لعهدة ثانية إذا ما نجح في ذلك.     

إعلان

فريق  الحكومة الجديد مطلوب منه ان  يكون على وتيرة جون كاستيكس الذي يحمل شعار السرعة في التصرف والتطبيق، و يريد ان توصف حكومته بحكومة النتائج.

واول الملفات التي يتعين على جان كاستيكس  دراستها واتخاذ قرارات بشانها    قبل الانتقال  الى الملفات الكبرى، وهو ترتيب صلاحيات كل وزارة وتحديدها بدقة بسب العدد المحدود المقترح للوزارات في هذه الحكومة .

رئيس البرلمان الفرنسي ريشار فيرون كشف ان الحكومة المنتظرة  ستشمل عشرين وزيرا ، و سيعلن  عنها غدا صباحا على ابعد تقدير، هذا الاعلان سيكون على مرحلتين ، بداية سيتم تسمية الوزارات والوزراء المكلفين،

وفي مرحلة ثانية سيُعلن عن  اسماء كتاب الدولة، كما انه ليس بالمستبعد  ان يستعان  بمفوضين سامين في كل وزارة،ناهيك على أن رئيس الحكومة الجديد يريد ضخ دم جديد في حكومته من خلال الاستعانة بطاقات ومواهبة شابة من مختلف الاطياف والميادين.

هذه التسريبات وتساؤلات أثارتها  تصريحات جون كاستيكس نفسه خلال لقاء تلفزيوني،  كشف  خلاله عن نيته في عرض الخطوط العريضة لبرنامج حكومته،  وكيفية  تعاطيها  مع الملفات العالقة والشائكة خلال خطاب سيلقيه في بحر الاسبوع القادم، أي قبل الخطاب السنوي  المنتظر للرئيس إيمانويل ماكرون المقرر في 14 من الشهر بمناسبة العيد الوطني الفرنسي.

 العمل جار الآن لدراسة ملف كل شخصية سياسية من شانها أن تكون في هذه الحكومة ، وخصوصا ما تعلق بممتلكات و مداخيل كل عضو من أعضاء جون كاستيكس،  والتاكد من خلو سجلاتهم من أي مشاكل ضريبية أو أي شي  يمكن أن  يسيء  فيما بعد الى الرئيس او  الحكومة أو يجبر الوزير نفسه على الإستقالة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.