تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

اسرائيل تطلق قمرا اصطناعيا للتجسس وتحذر من خطر التجسس على مواقعها

قمر اصطناعي في الفضاء_
قمر اصطناعي في الفضاء_ © رويترز

أعلنت وزارة الدفاع الاسرائيلية أن اسرائيل أطلقت فجر اليوم الإثنين بنجاح قمرا اصطناعيا لأغراض الاستطلاع وجمع المعلومات.

إعلان

وذكرت وسائل إعلام اسرائيلية انه تم اطلاق القمر الاصطناعي « أوفيك 16 » من منطقة وسط اسرائيل وهو "يتمتع بتقنيات متطورة وخلال دورانه حول الكرة الأرضية ستجرى عليه سلسلة من الاختبارات للتأكد من مستوى أداءه". وينضم القمر الاصطناعي الجديد الى سلسلة أقمار اصطناعية أخرى تحمل نفس الإسم وتتلخص مهمتها في التجسس والتقاط صور من الفضاء.

وساعات قليلة بعد هذا الإعلان حذر مسؤول اسرائيلي حسب وكالة رويترز للأنباء من مخاطر أمنية محتملة في أعقاب قرار أمريكي يقضي بالسماح للشركات الأمريكية التي تسوق صور الأقمار الصناعية ببيع صور أكثر وضوحا لإسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وتخشى اسرائيل من خطر استخدام هذه الصور الواضحة في التجسس على مواقعها الحساسة.

وتقضي لائحة أمريكية صدرت عام 1997 تُعرف باسم "تعديل كيل-بنجامان" بألا تُظهر الصور الملتقطة لإسرائيل والأراضي الفلسطينية المستخدمة في خدمات مثل "جوجل إيرث" الأجسام التي تقل عن مترين.

غير أن مكتب الشؤون التنظيمية للاستشعار عن بعد للأغراض التجارية في الولايات المتحدة قال يوم 25 يونيو حزيران الماضي إنه سيسمح بدرجة وضوح تبين الأجسام التي يبلغ طولها 0.4 متر. وقال المكتب في بيان لرويترز إن "عددا من المصادر الخارجية" تنتج بالفعل صورا دون حد المترين لإسرائيل وتوزعها.

وتخشى إسرائيل أن يستخدم مقاتلو حزب الله في لبنان وحركة حماس في قطاع غزة صور الأقمار الصناعية التجارية في التخطيط لشن ضربات

صاروخية على مواقع رئيسية للبنية التحتية المدنية والعسكرية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.