تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوتين يسخر من علم المثليّة فوق السفارة الأمريكية: "هذا يقول شيئاً عن العاملين هناك"

بوتين والوفد الروسي في العاصمة الصينية بكين
بوتين والوفد الروسي في العاصمة الصينية بكين © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
1 دقائق

سخر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة 03/07 من راية بألوان قوس قزح علقتها السفارة الأمريكية في موسكو تضامناً مع المثليين والمتحولين الجنسيين، قائلاً إنها "تقول شيئاً ما" عن الأشخاص الذين يعملون في السفارة.

إعلان

وفي رده على سؤال وجهته إليه نائبة روسية خلال مؤتمر بالفيديو حول العلم الذي علقته السفارة، تساءل بوتين "من يعمل في هذا المبنى؟"، وأضاف "لندعهم يحتفلون. إن ذلك يقول شيئاً ما عن الأشخاص الذين يعملون هناك"، ملمحاً بذلك إلى أن العاملين في السفارة مثليون أو متحولون جنسياً.

ووافقت أغلبية المواطنين الروس على تعديلات دستورية اقترحها بوتين خلال تصويت وطني الجمعة، تسمح له بالبقاء في سدة الرئاسة حتى عام 2036 وتعلن، من بين جملة أمور أخرى، أن مؤسسة الزواج هي اتحاد بين رجل وامرأة، مما يحظر عملياً زواج المثليين.

ولكن بوتين أعاد التأكيد على أن بلاده لا تميز بين الأشخاص وفق ميولهم الجنسية وتابع أن قانون عام 2013 الذي يحظر "الدعاية" للمثلية الجنسية في أوساط القاصرين يهدف ببساطة إلى منع "فرض" مثل هذه العلاقات على الأطفال.

وعلّق بوتين "دع الفرد ينمو، ويصبح بالغاً، ويقرر طريقه بنفسه". ثم تابع "يجب ألا نفرض أي شيء" على أحد و"أولئك الذين يهاجموننا على هذه الجبهة يحاولون فقط كسر باب مفتوح".

وكان السفير الأمريكي في موسكو جون سوليفان قد قال الجمعة 25 حزيران 2020 على تويتر إن "سفارتنا تنشر راية قوس قزح تضامناً" مع المثليين، وكذلك فعلت السفارة البريطانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.