تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دراسة: فأر الخلد العاري ذو "القدرات الخارقة" يمتلك مناعة ضد الإصابة بالسرطان

فأر الخلد العاري في مختبر بالولايات المتحدة
فأر الخلد العاري في مختبر بالولايات المتحدة © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
1 دقائق

تمكن علماء بريطانيون من اكتشاف "السر" وراء تمتع نوع من القوارض يعرف بـ"فأر الخلد العاري" بمناعة ضد الإصابة بالسرطان، الأمر الذي يقدّم دفعة جديدة على طريق البحث العلمي الهادف إلى تحصين البشر من الإصابة بهذا المرض.

إعلان

وتعيش هذه القوارض عديمة الشعر في صحاري شرق إفريقيا بشكل خاص وتتجمع ضمن مستعمرات كبيرة بالمقارنة مع غيرها من الحيوانات.

وبحسب خبر صحيفة الغارديان الأربعاء 1 تموز 2020، فقد ذهل العلماء من القدرات "الخارقة" التي يتمتع بها فأر الخلد العاري، فهو بالإضافة إلى كونه عديم الإحساس في ما يتعلق بآلام معينة، يمكنه كذلك البقاء على قيد الحياة لفترة طويلة بدون أوكسجين ويتمتع بمناعة كبيرة ضد الإصابة بالسرطانات.

أما مصدر هذه المعلومات فيعود إلى دراسة نشرت في عام 2013 أعدها باحثون أمريكيون زعموا أن حقن خلايا سرطانية في هذه القوارض لم يؤد إلى إصابتها بالسرطان.

ثم حاول علماء في جامعة كامبريدج البريطانية التحقق من هذه الدراسة فعمدوا إلى إجراء تجارب نشرت نتائجها في مجلة Nature في 1 تموز 2020 تضمنت الحقن بخلايا سرطانية وبخلايا ذات حمض نووي معدل ذات تأثير في ظهور وتطور السرطان.

وجاءت نتائج التجارب مطابقة لوجهة النظر التي دافع عنها العلماء الأمريكيون قبل 7 سنوات، ولوحظ أن خلايا فئران الخلد العارية المعدلة وراثياً تتحول إلى مادة تمنع تطور البكتيريا والسرطان.

ولا يعتقد الباحثون أن هذه الفئران أكثر مقاومة للسرطان بطبيعتها من القوارض الأخرى، بل يحاولون اكتشاف العوامل الأخرى التي قد تكون ذات تأثير في ندرة هذا المرض لديها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.